أخبار العالم

يحصل فــي مصر | أحداث غزة ٧ أكتوبر ٢٠٢٣ ومكاسب الإنترنت وهجوم حمـــاس

أ/شريف عامر يحاور أ/ عبد الحليم قنديل وأ/ سليمـــان جودة عن الإيحاء والصور والآراء التــي تصل للناس من خلال الإنترنت عن أحداث غزة ٧ أكتوبر ٢٠٢٣ 

 

من خلال خطاب موجه للمشاهد الــذي يتعامل مع المواقف كأنها وليدة الساعة:

أ/ عبد الحليم قنديل: 

  1.  وضع المبالغات والمتابعات هـــو وليد العصر الــذي نعيشه حيث اليوم وهـــو عصر التكندخوليا  لم يعد تجد هناك تمييز بين صارومـــانسية حب الرأي وصارومـــانسية حب العين يعني الكتاب والقارئ الكـــل أصبحوا كتاب وقراء ومـــن ثـــم تختلف الآراء علــى الية مفزع، لكن ببساطة شديدة هذا هـــو العصر والتطور التكندخولي الــذي نعيشه فــيــه.
  2.  الموقف الــذي نعيشه حيث اليوم محوره هـــو آخر قضية إحتلال فــي التاريخ الإنساني وهـــو الإحتلال الإستيطاني والــذي يعني نجيب ناس نحطهم ونرمي الناس الأصليين إلــى الصحراء كمـــا كان يقول مؤسسوا الإحتلال فــي فلسطين، ومـــن الأشياء التــي ضروري أنه تقال أنه الحرب الفلسطينية مع الإحتلال الإسرائيلي ليست وليدة ٧ أكتوبر وأكيد ليست وليدة السنوات الأخيرة ولكن هي وليدة ١٠٠ سنة علــى الأقل مـــنذ صدور وعد بلفورد والقصص دامية والإنتفاضات هائلة.

 

شريف عامر يسأل الأستاذ عبد الحليم قنديل

مـــا الفرق بين هذه الجولة والجولات الماضية؟

أ/ عبد الحليم قنديل : هذه ليست آخر جولة وليست الحرب الأخيرة ومـــا يحصل ببساطة شديدة فــي الحروب مع كيان الإحتلال الإسرائيلي التــي شارك فــيــها عرب مـــن خارج فلسطين أبرزهم مصر حتى حرب أكتوبر ١٩٧٣ نلاحظ شيئا بالغ المغزى فــي مقصده أنه إسرائيل مـــنذ هزيمتنا فــي ١٩٦٧ لم تنتصر أبدا لا فــي حرب الإستنزاف التــي هي أطول الحروب ولا هي انتصرت فــي حرب أكتوبر ١٩٧٣ ولا هي انتصرت فــي غزو لبنان بالتداعيات التــي جرت فــيمـــا بعــد وصولا إلــى حزب الالية ولا هي انتصرت فــي حروبهـــا مع غزة المحاصرة التــي تبلغ ٣٦٥ كيلو متر مربع تقريبا.

النقطة التــي ضروري إيرادها أيضا للناس أنه فــي الفقه الإسلامي قديمـــا يوجد التحذير مـــن شيئين الترخص بالمعنى الخاطئ وهـــو التمـــاس الحل فــي غير موضع أو التنطع الــذي هـــو بالعامية المصرية (بيجي فــي االيةايفة ويصدر) مثل مـــن يقول بس دول حمـــاس بس دول إخوان فهذا تنطع لسبب بسيط جدا أنه فــي حروب التحرير الوطني والتحرر مـــن استعمـــار جاثـــم لا يسأل أحد عن الحروب الفكرية والسياسية ، فلكـــل شعب فلسطيني أو مصري الية مقاوموه وخونته، فهذا مـــن طبائع النفوس فمـــا بالك بشعب تعرض لنوع مـــن الإحتلال فريد.

 

شريف عامر يسأل أ/ سليمـــان جودة :

 عن أقدم صراع عاشه الصحفــيين العرب وتابعوه علــى مدى أجيال «هل عندك صعوبة فــي كتابة عمود هذه المرة عن المرات الماضية»

أ/ سليمـــان جودة: لا لأنه فــي كـــل المرات أنهت أمـــام أرض محتلة وأهاليةا يقاومون ويدافعون ومحتل علــى الطرف الآخر يحاول أنه يخرجهم مـــن هذه الأرض، لكن الصعوبة فــي محاولة خلط الأمور فــي الإعلام ومواقع التواصل الإجتمـــاعي، فحجم الخلط فــي هذه الحرب كبير والجولات الماضية كانت محدودة وكان مجموعة الضحايا قليل وكان الإحتشاد الدولي والعالمي أقل، فهل يصدق أحد فــي هذه الجولة أنه الرئيس الأمريكي سيد البيت الأبيض يلي مـــن أمريكا مـــارا بالمحيط الأطلنطي إلــى إسرائيل ويرجع فــي نفس حيث اليوم وده راجل عنده ٨٠ سنة.

شريف عامر: وبعيد عن العمر وهذا ضد القيود السياسية الموضوعة علــى حركة الرئيس الأمريكي.

أ/سليمـــان جودة: وهذا بداية لفت الأنهظار علــى مستوى العالم أنه مـــا يحصل فــي المـــنطقة هذه المرة مختلف عن كـــل المرات الماضية، وكمـــا ذكرتم فــي بداية الحلقة أنه أحداث ٧ أكتوبر ليست وليدة اللحظة ألا وهي أحداث هجوم كتائب القسام علــى إسرائيل هذا االيةجوم الكاسح الية سياق سابق علــىه قريب مـــن ديسمبر المـــاضي وسياق أكبر وهـــو ١٥ مـــايو ١٩٤٨ عند قيام الدولة المن خلالية وعلــى هذين السياقين مقدمة تؤدي إلــى نتيجة.

 وهذا مـــا قاالية أنهطونيو جوتيريش أمين عام الأمم المتحدة أنه مـــا حدث يوم ٧ أكتوبر لم يحصل مـــن فراغ فقامت علــىه الدنيا فــي إسرائيل ولم تقعد وألغوا زيارة كانت مقررة الية إلــى تل أبيب، فالخلاصة أنه ٧ أكتوبر لا بد أنه يوضع فــي سياقه العام بالبالاضافة لذلك إلــى السياقين السابقين.


 

زر الذهاب إلى الأعلى