أخبار العالم

محمد صلاح يدعم غزة بفــيديو وهجوم الدراجي علــىه

بسم الالية 

علينا كان غاضب ومـــنتظر مـــن اللاعب المصري لاعب نادي ليفربول الأنهكـــليزي #محمد_صلاح ان يتحدث عن القضية الفلسطينية ويعلن تضامـــنه معها 

حيث اليوم المصري يعلن تضامـــنه بفــيديو تم نشره ع صفحته علــى تويتر وانستغرام

ليلاقي صدا واسع وأصبح تقريبا 10 مليون مشاهدة بعــد نشره 

جدير بالذكر البعض تفاعل والأخر لم يعجبه مـــا قاالية 

لكم مـــا قاالية محمد صلاح بالترجمة العربية 

🔴 هذا أبرز مـــا قاالية #محمد_صلاح
فــي الفــيديو الــذي نشره علــىٰ صفحته

‏• شهدنا فــي الالأيام الماضية عنف شديد
ووحشية غاشمة تُدمي القلوب

‏• لا يمكن تحمل وتيرة العنف المتصاعدة
مـــنذُ أسابيع ضد هؤلاء الأبرياء

‏• كل الأرواح مقدسة
وضروري توفــير سبل الحمـــاية اليةا

‏• ضروري أنه تتوقف هذه المجازر
فالعائلات تتقطع أواصرها

‏• ضروري السمـــاح بتقديم الدعم الإنساني لغزة فوراً

‏• شاهدنا مشاهد مروعة فــي المستشفــيٰ
‏يحتاج سكان غزة إلــىٰ الغذاء والمـــاء والدواء فوراً

‏• أنهاشد كل قادة العالم للتكاتف معاً
لمـــنع وقوع المزيد مـــن المذابح للأبرياء

‏والإنسانية ضروري أنه تسود

 

 جدير بالذكر تقريبا كل لاعبي ليفربول تفاعلو معه اليك التوضيح فــي الصورة أدناه

 

 

 

ومـــن جهة  أخرى قد هاجمه المعلق الجزائري حفــيظ دراجة وهذا مـــا قاالية ونشره ضدد محمد صلاح

حفــيظ دراجي يهاجم محمد صلاح

‏ليته بقي صامتا علــى أنه يقول ” ليس مـــن السهل الإدلاء بتصريحات فــي مثل هذه الأوقات العصيبة” ويقول ” لا يمكن تحمل وتيرة العنف المتصاعدة” بدون أنه يبدي تعاطفه وتضامـــنه مع الشعب الفلسطيني ويدين العدوان .
الحياة مواقف يا محمد .. وموقفك تأخر كثيرا ، و لم يكن فــي مستوى عظمة مصر وشعب مصر للأسف..

هذا الكـــلمــات مـــنقول مـــن صفحة حفــيظ دراجي علــى الفايسبوك

مـــاذا تأخر محمد صلاح بدعمه ل غزة وفلسطين

البعض يقول أنه خائف علــى مكانها فــي ليفربول خوفآ مـــن طرده مـــن الفريق 

مثلمـــا حدث مع الفرنسي الجزائري كريم بنزيمـــا الملقب الحكومة والــذي يلعب ل الأتحاد السعودي الملقب بالنمور

 

جدير بالذكر مهدد بسرومـــانسية حب الجنسية الفرنسية مـــنه لأنه أعلن دعمه لغزة وفلسطين 

وأخيرآ 

الاليةم أنهصر الأسلام والمسلمين وخفف عن أهلنا فــي غزة وفلسطين وفــي كـــل مكان الالية النصر القريب الاليةم آمين

زر الذهاب إلى الأعلى