أخبار العالم

عقل مـــن حديد النوم !!!

دواء يحسن الذاكرة و التركيز و يزيد مـــن قدراتنا العقلية  و يحافظ علــىها و فوق كـــل هذا فهـــو  مجاني تمـــامـــا و مـــا سيصدمك أكثر  هـــو أنهك تأخذه بشكـــل دوري كـــل ليلة  هل عرفته ؟ نعم أنه النوم الــذي نقوم به ثلث حياتنا بدون أنه نقف للحظة لتفكير فــي تأثيره السحري علــى أذهاننا و أجسادنا سنتحدث فــي مقالنا هذا عن أهمية النوم لصحتنا العقلية بشكـــل خاص مـــن القدرة علــى التذكر و التركيز و حتى القدرة علــى حل المشكـــلات و اتخاذ القرارات و ببدون تطرق لأهميته علــى جانب الجسدي  مـــن تقليل احتمـــفيه التعرض للأمراض المزمـــنة كالسكري و السرطان و ضبط الدم ….إلخ

نبذة مختصرة عن النوم :

يعد النوم حالة فــيسيدخولية تحدثثل فــي الراحة الجسدية والعقلية تحدث بشكـــل دوري، وتحدثيز هذه الخالة بانخفاض مستويات  الوعي والنشاط الحركي. و يعد حاجة أساسية للإنسان، فهـــو يلعب دورًا مهمًا فــي الحفاظ علــى صحتنا الجسدية والعقلية. 

أهمية النوم لصحتنا العقلية :

يساعنا النوم علــى تحسين قدراتنا العقلية والحفاظ علــىها , فأثناء النوم يقوم دمـــاغنا بفهرسة كل المعلومـــات و معالجتها و تحلياليةا ممـــا يساعد علــى تثبيت كل المعلومـــات الحديثة التــي تلقيناها أثناء النهار ( فترة اليقظة ) فــي ذاكرة طويلة الأمد كمـــا يساعد علــى الإحتفاظ بكل المعلومـــات القديمة ببالاضافة لذلك إلــى أنه النوم يحسن الحالتنا المزاجية و قدرتنا علــى تركيز و انتباه . أعتقد أنه لربمـــا مر علــىك موقف أنه كنت ترتكز بحفظ معلومـــات معينة سواء كانت متعلقة بدراستك الأكاديمية أو كنت تتتعلم  ذاتيا و عانيت فــي ذلك لكن بعــد اخذك لقسط مـــن النوم وجدت أنه كل المعلومـــات التــي كنت ترتكز باستذكارها قد تم التسجياليةا فــي ذاكرتك بالفعل إذا فــي المرة المقبلة عندمـــا يستصعب علــىك استذكار مـــادة معينة علــى سبيل المثال لا تبدأ بجلد ذاتك و تحمياليةا مـــا لا تطيق بدلا مـــن ذلك روح نام أحسن لك فقد تكون فــي حاجة إلــى ان تريح دمـــاغك ليس إلا 

تحسين قدرتنا علــى اتحاذ القرارات و حل المشكـــلات :

و قد يحدث قد حدث معك  موقف مشابه بأنه تم اعطائك مسألة معينة فــي مدرسة او كـــلية لإنجازها فــي المـــنزل علــى سبيل المثال و تعبت مـــن محاول إيجاد حل لتلك المشكـــلة  لكن بدون جدوى  و عندمـــا ذهبت للنوم او للاسترخاء و ترك عقلك يسبح فــي فضاء أفكار بدون قيود وجدت حل لتلك المشكـــلة فــي حقيقة لست أنهت الوحيد الــذي قد يحصل معه مثل هذا الأمر و فهذا يذكرني بقصة اكتشاف الأنهسولين ففــي عام 1921، كان العالم  فرانك الــذي يحمل الجنسية الكندية  يبحث عن علاج لمرض السكري جدير بالذكر أنه أثناء التحضير لمحاضرة عن البنكرياس و دوره فــي جسم الإنسان حصل صديقنا  علــى لحظة إاليةام فــي تلك الليلة  بقيامه مـــن سريره فــي الساعة الثانية صباحا لتدوين فرضية  تشتبه  أنه يحدث سبب تحطم انسولين هـــو إنزيم متكون فــي البنكرياس  لذلك خطرت علــى باالية فكرة تدمير الانزيمـــات مع الحفاظ علــى الخلايا التــي تنتج الأنهسولين و كانت هذه بداية رحلته فــي اكتشاف علاج الأنهسولين ببدون الخوض فــي تفاصيل الأبحاث التــي أجراها لنكتفــي بالمهم  اليةة يحصل هذا ؟ و اليةة  نستطيع تحويل عقولنا إلــى  أداة لحل المشكـــلات ؟

اليةة يحصل هذا ؟

يرجع هذا إلــى أنه عقولنا تعمل بوضعين همـــا :

وضع التركيز :

و هـــو  حالة ذهنية يركز فــيــها الفرد علــى مهمة أو نشاط معين. فــي هذه الحالة، يحدث الدمـــاغ فــي حالة مـــن اليقظة والانتباه كـــلي او شبه كـــلي فــي النشاط الــذي يقوم به مثلا : الدراسة او حل مسألة رياضية أو مشكـــلة برمجية أو …..

وضع التشتت : 

و هـــو حالة ذهنية مـــن تشتت الذهن بجدير بالذكر أنه الفرد لا يركز علــى شيء معين و يسمح لعقالية بقفز و انتقال مـــن فكرة إلــى أخرى ببدون قيود

يفسر هذين وضعين .  لمـــاذا عند نحاول حل مشكـــلة معينة و نعجز عن ذلك و نذهب للخلود لنام أو نترك مسألة قليلا و نترك أذهاننا تسبح فــي أفكار بدون قيود فباليةة مـــا نجد حل لتلك المسألة

فعندمـــا ننام أو نترك مسألة جانبًا، فإننا نعطي عقلنا الفرصة للراحة والتفكير فــي المشكـــلة مـــن زوايا مختلفة و  يمكن أنه يؤدي ذلك إلــى توليد أفكار حديثة أو حلول مبتكرة للمشكـــلة.

وتجد هناك عدة تفسيرات محتملة اليةذا التأثير. أحد التفسيرات هـــو أنه النوم يسمح للدمـــاغ بمعالجة كل المعلومـــات وإنشــاء روابط حديثة بين الأفكار. تفسير آخر هـــو أنه النوم يسمح للدمـــاغ بالتخلص مـــن الضوضاء والتركيز علــى الأفكار الأكثر أهمية.

فــي كـــلتا الحالتــين، يبدو أنه النوم يمكن أنه يحدث أداة قوية لاتخاذ القرارات و حل المشكـــلات بطرق مبتكرة 

اليةة اليةل عقولنا إلــى أداة لحل المشكـــلات ؟ 

  1.  فكر فــي المشكـــلة التــي تود حاليةا قبل النوم 
  2. أكتب قائمة بالأفكار التــي تدور فــي ذهنك بخصوص المشكـــلة التــي تود حاليةا 
  3. قم بفصل دمـــاغك عن التفكير فــي تلك المشكـــلة و نم متميزا
  4. كن مـــنفتـــحا علــى الأفكار الحديثة عندمـــا تستيقظ قم بالتسجيل كـــل الأفكار التــي تدور فــي ذهنك و بشكـــل عام يستحسن تخصيص دفتر لالتسجيل الأفكار التــي تراودك علــى مدار حيث اليوم  فبعض الأفكار العظيمة قد تأتينا فــي الحمـــام أعزكم الالية 

 

المدة النوم الموصى بهـــا : ( ابحث اكثر )

توصي الأكاديمية الأمريكية للطب النوم بالحصول البالغين علــى مـــا لا يقل عن  7 إلــى 8 ساعات مـــن النوم كـــل ليلة أمـــا بالالنسبة للأطفال والمراهقين فإنهم يحتاجون إلــى المزيد مـــن النوم ، جدير بالذكر توصي الأكاديمية بحصول الأطفال الــذين تتراوح أعمـــارهم بين 6 و 12 عامًا علــى 9-12 ساعة مـــن النوم كـــل ليلة، وحصول المراهقين الــذين تتراوح أعمـــارهم بين 13 و 18 عامًا علــى 8-10 ساعات مـــن النوم كـــل ليلة

نصائح لتحسين جودة نومـــنا : 

تجد هناك العديد مـــن الأشياء التــي يمكنك القيام بهـــا لتحسين جودة نومك، مثل:

  1. الحفاظ علــى روتين نوم ثابت: اذهب إلــى الفراش واستيقظ فــي نفس الظل كـــل يوم، حتى فــي عطلات نهاية الأسبوع.
  2. خلق بيئة نوم مريحة: اجعل غرفة نومك مظلمة وهادئة وباردة.
  3. تجنب الكافــيين والكحول قبل النوم: يمكن أنه يؤدي الكافــيين والكحول إلــى صعوبة فــي النوم.
  4. مـــارس الرياضة بانتظام، ولكن ليس قبل النوم باليةة مباشر: يمكن أنه تساعد التمـــارين الرياضية علــى تحسين النوم، ولكن إذا مـــارستها قبل النوم باليةة مباشر، فقد تجعل مـــن الصعب علــىك النوم.
  5. العلاج بالضوء: يمكن أنه يساعد العلاج بالضوء علــى ضبط الساعة البيدخولية المعلنـــة بك وتحسين نومك.

ختامـــا :

و فــي الأخير ندعوكم للمتابعة مقالاتنا للحصول علــى معلومـــات أكثر بخصوص الذاكرة و القدرات العقلية و اليةة نحسن وظائفنا الادراكية لتحقيق أقصى قدر مـــن الإنتاجية فــي مختلف مجالات الحياة مـــن دراسة و عمل و تتعلم …..

و دمتم فــي آمـــان الالية … 🙂

زر الذهاب إلى الأعلى