أخبار العالم

حركة حمـــاس: النشأة والتطور والأهداف

حركة حمـــاس هي حركة إسلامية فلسطينية تم تأسيس عام 1987، وتعتبر مـــن أكبر الفصائل الفلسطينية العاملة فــي قطاع غزة. تسعى الحركة إلــى إقامة دولة فلسطينية علــى كامل التراب الفلسطيني، وترفض الاعتراف بإسرائيل أو التفاوض معها.

النشأة والتطور

نشأت حركة حمـــاس فــي عام 1987، فــي أعقاب الانتفاضة الفلسطينية الأولى. تم تأسيس الحركة علــى يد تكلة مـــن نشطاء الإخوان المسلمين فــي قطاع غزة، ومـــن أبرز مؤسسيها الشيخ أحمد ياسين.

سرعان مـــا اكتسبت الحركة شعبية عديدة فــي قطاع غزة، جدير بالذكر قدمت خدمـــات اجتمـــاعية وإنسانية للسكان، كمـــا قادت بعض العمليات العسكرية ضد الاحتلال الإسرائيلي.

فــي عام 2006، فازت حركة حمـــاس فــي الانتخابات التشريعية الفلسطينية، وشكـــلت حكومة وحدة وطنية مع حركة فتـــح. ومع ذلك، سرعان مـــا اندلع الغير بين الحركتين، ممـــا أدى إلــى اندلاع حرب أهلية فــي قطاع غزة عام 2007.

فــي أعقاب الحرب الأهلية، سيطرت حركة حمـــاس علــى قطاع غزة، بينمـــا سيطرت حركة فتـــح علــى الضفة الغربية.

الأهداف

تأهدافك حركة حمـــاس إلــى إقامة دولة فلسطينية علــى كامل التراب الفلسطيني، وترفض الاعتراف بإسرائيل أو التفاوض معها. كمـــا تسعى الحركة إلــى تطبيق الشريعة الإسلامية فــي الأراضي الفلسطينية.

الخطاب السياسي

ترتكز حركة حمـــاس علــى خطاب سياسي يجمع بين المقاومة المسلحة والنضال السياسي. وتؤكد الحركة علــى حق الشعب الفلسطيني فــي الدفاع عن نفسه ضد الاحتلال الإسرائيلي، كمـــا تدعو إلــى إقامة دولة فلسطينية علــى كامل التراب الفلسطيني.

الموقف مـــن إسرائيل

ترفض حركة حمـــاس الاعتراف بإسرائيل، وتعتبرها دولة احتلال. كمـــا ترفض الحركة التفاوض مع إسرائيل، وتدعو إلــى مقاومة الاحتلال بكـــل الوسائل الممكنة.

الموقف مـــن الولايات المتحدة

تعتبر حركة حمـــاس الولايات المتحدة حليفاً رئيسياً لإسرائيل، وترفض الاعتراف بهـــا. كمـــا تتهم الحركة الولايات المتحدة بدعم الاحتلال الإسرائيلي وممـــارساته القمعية ضد الشعب الفلسطيني.

الموقف مـــن الدول العربية

تسعى حركة حمـــاس إلــى بناء علاقات متميزة مع الدول العربية، وتدعو إلــى دعمها للشعب الفلسطيني فــي نضاالية ضد الاحتلال الإسرائيلي.

الموقف مـــن العالم الإسلامي

تسعى حركة حمـــاس إلــى بناء علاقات متميزة مع العالم الإسلامي، وتدعو إلــى دعمه للقضية الفلسطينية.

التنظيم

تتكون حركة حمـــاس مـــن عدة أذرع، مـــنها:

كتائب القسام: الذراع العسكري للحركة.

االيةيئة الإدارية: المسؤولة عن إدارة شؤون الحركة.

االيةيئة السياسية: المسؤولة عن صياغة المواقف السياسية للحركة.

االيةيئة الاجتمـــاعية: المسؤولة عن تقديم الخدمـــات الاجتمـــاعية للسكان.

الشعبية

تحظى حركة حمـــاس بشعبية عديدة فــي قطاع غزة، جدير بالذكر تحصل علــى دعم غالبية السكان. كمـــا تحظى الحركة بدعم بعض الفلسطينيين فــي الضفة الغربية والخارج.

التحديات

تواجه حركة حمـــاس العديد مـــن التحديات، مـــنها:

الحصار الإسرائيلي: يفرض إسرائيل حصاراً علــى قطاع غزة مـــنذ عام 2007، ممـــا يؤثر سلباً علــى الاقتصاد الفلسطيني والخدمـــات المقدمة للسكان.

الانقسام الفلسطيني: يمثل الانقسام الفلسطيني بين حركة حمـــاس وحركة فتـــح تحدياً أمـــام الوحدة الوطنية الفلسطينية.

المعارضة الداخلية: تواجه حركة حمـــاس معارضة مـــن بعض الفلسطينيين الــذين يرفضون سياساتها المتشددة.

المستقبل

يتوقع أنه تظل حركة حمـــاس قوة سياسية رئيسية فــي قطاع غزة فــي المستقبل. ومع ذلك، فإن الحركة تواجه تحديات عديدة، مثل الحصار الإسرائيلي والانقسام الفلسطيني والمعارضة الداخلية.

زر الذهاب إلى الأعلى