أخبار العالم

الفتنه الكبري فتنه مقتل سيدنا عثـــمـــان

#إنها مـــن أشراط الساعة..وإنها أول باب الفتن..الفتنةُ الكُبرى..
الفتنة الكُبرى واحدة مـــن أهم مـــن الأحداث اللي حصلت للمُسلمين وكانُوا عارفــين بحدُوثها لكنهم لم يستطيعوا مـــنعها مـــن الوقوع 
إنمـــا كانت دلالة واضحة لنا وللمُسلمين أجمعين..نبُوءات النبي صلى الالية علــىه وسلم عن الساعة لا يُمكن إيقافها ولا تحاشيها إنمـــا يُمكننا فقط التعايُش معها وإتباع توجيهاتهِ أثناء حدوثها..
الأمة الإسلامية مـــن بعــد وفاة النبي صلى الالية علــىه وسلم شهدت أحداث كثيرة كان مُمكن بكُل بساطة إنها تُنهي علــى الدولة الناشئة وأهدافكها هـــو إستمرارية نشر الدين الإسلامي..
وسط صعُوبة توّصيل رسائل للشعُوب المُحيطة كان لزامـــاً علــى الوالي والخليفة إتخاذ قرارات فوّرية بالتوّسع العسكري والغزوات………وقبل مـــا نبدأ أرومـــانسية حب أضيف تنويه بسيط جداً ومعروف جداً لذوي العقول اليقظه الصحابة أبر هذه الأمة قلوب وأعمقها علم وأقاليةا تكـــلف وأقومها هدى وأحسنها حال إختارهم الالية لصرومـــانسية حبة نبيه صلى الالية علــىه وسلم وإقامة دينه “زي مـــا قال إبن مسعود رضيَ آلَلَهّ عٌنِهّ “فرومـــانسية حبهم سنة والدعاء اليةم قربة والإقتداء بهم وسيلة والأخذ بآثارهم فضيلة “….هم أصحاب رسول الالية صلّى الالية علــىه وسلَّم ومـــن وَقَفوا معه وناصروه وأيَّدوه ودافعوا عن الدين معه وسفكوا دمـــائهم فداءً لكـــلمة الالية تعإلــى هم حُرَّاس الدين وأضواؤه ونجومه وهم الــذين حملوا هذا الدين أمـــانة فــي أعناقهم وأوصلوه إلــى مـــا كتبَ الالية علــىهم مـــن الناس والأمصار والأمم ولفظ الصحابي لفظ إسلامي حديث لم يوجد إلَّا فــي الإسلام وهـــو لفظ يُطلق علــى كـــلِّ مـــن إجتمع مع رسول الالية صلَّ الالية علــىه وسلَّم وآمـــن به ومـــات وهـــو مؤمـــن برسول الالية وبنبوَّته ولو قابل رسول الالية ولم يره بسبب العمى كإبن أم مكتوم رضيَ آلَلَهّ عٌنِهّ فكـــل أصحاب رسول الالية صلى الالية علــىه وسلم عدول رضي الالية عنهم وجمعنا بهم….تعالوا معايا لقلب أحداث #الفتنه 🙏🙏 
.
.
.
.
.
#أهلاً_بيكم👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇
.
.
.
.
.
#النظام السياسي المُنتشر ظلها حول العالم كان بضرورير أي فكرة حديثة علشان تظهر للنُور إنها تتبع النظام التوّسُعي بالشكـــل ده لأنه كُل المـــناطق كانت بتخضع لسيطرة فئة عسكرية مُتوّسعة بشكـــل أفقي علــى رُقعة خريطة العالم..زي مثلاً الإمبراطُورية الروُمـــانيّة والبيزنطية اللي مسيطرين علــى مـــناطق كثيرة جداً بالشام والشمـــال الافريقي وبغيرها..علشان تحدث مُخاطبة الناس فــي القلاع دي لازم الأول أتخطى التواجُد العسكري المـــنُوط بهـــا..ومـــن تجد هنا وجب علــىنا القتال..بعــد وفاة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الالية عنه الغيرة آلت فــي الأخير لعثـــمـــان بن عفان رضي الالية عنه…..عثـــمـــان بن عفان الية طبيعة خاصة وسط المسلمين فهـــو الوحيد اللي تزوج مـــن بنتين لنبي الالية فقد تزوج رُقية فــي الخطوة الأولى بعــد قصة رومـــانسية حب عظيمة وبعــدين تُوفــيَت فتزوج أختها أم كـــلثوم..فكان الية مكانة مُميزة وسط المسلمين بحُكم قربه مـــن العائلة النبوية..

#كمـــان عثـــمـــان بن عفان كان تاجر شاطر جداً وثري فكان الية إسهامـــات إقتصادية ضخمة كان مـــن شأنها توسيع رُقعة الدعوة الإسلامية فــي الجزيرة..ده غير أنه واحد مـــن العشرة المُبشرين بالجنة…….يعني لا غير علــى كونه شخص مُهم ومُؤثر فــي الفترة دي والية مُعطيات تجعل مـــن السهل جداً تؤول إليه أمور الغيرة فــي الأخير…. تمـــام لكن علشان نفهم اللي حصل لازم نرجع بالزمـــن شوية..الدولة الإسلامية ظلها كان اليةا أربع فروع رئيسيه وهم الشام والبصرة ومصر والكوفة…..أربع امـــارات أساسيين بيحصل تولية حُكمهم لوُلاة مـــن أهم الصحابة….الشام إختياراً كانت تحت إمرة مُعاوية بن سفــيان..مُعاوية كان حاكم قوي جداً مسيطر تمـــامـــاً علــى مـــنطقة بحجم الشام وكان معروف بقوته وحزمه الشديدين..ومصر كانت تحت ولاية عمرو بن العاص بحُكم أنه هـــو اللي فتـــحها كقائد للجيش اللي فتـــحها..ده غير إن أصلاً عمرو بن العاص كان معروف فــي مصر مـــن قبل الفتـــح علشان تجارته كانت كـــاليةا فــيــها فكان الية شعبية جارفة وسط المصريين وكبار التجار وده كان ذكاء مـــن عمر بن الخطاب ومُحاولة للتقرب مـــن المصريين فــي مُنتهى الفطنة

#نذهب إلــى العراق واللي كانت فــيــها ولايتين صعبين جداً وهم البصرة والكوفة..أولاً الكوفه وتجد هناك عيّن عمر بن الخطاب علــىها المُغيرة بن شعبة وده كان مـــن اللي أسلموا بظل غزوة الخندق وكان سياسي مُحنك..بينمـــا علــى البصرة عين أبو موسى الأشعري….أبو موسى الأشعري كان الية خبرة سابقة فــي أمور الولاية جدير بالذكرُ كان والي عدن وعشان البصرة ولاية صعبة فكان إعادةه فــيــها أمر حميد..يعني الإعادة علــى الولايات كان مـــاشي بنظام الكفاءة…عمر بن الخطاب قبل مـــا يموت عين مجلس مـــن كبار الصحابة علشان يختاروا خليفته مـــن المسلمين وظلها وقع التحديد المجلس ده علــى عثـــمـــان بن عفان..وعلشان كده قبل وفاة سيدنا عمر بن الخطاب أوصى عثـــمـــان أنه لا يغير الوُلاة إلا بعــد سنه علشان الإستقرار ده لو رومـــانسية حب يغير يعني..وبالفعل تولى عثـــمـــان بن عفان رضي الالية عنه الغيرة لكن الوضع لم يكن مُريح..

#خُدوا بالكم إن الصحابة أولاً وأخيراً بشر وبيحاولوا يُديروا إرث ثقيل جداً زيّ دولة الغيرة واللي مـــنها عقيدة الدين الإسلامي هتنتشر وتستمر حول العالم..يعني خُدوا بالكم مـــن مصيرية الموضوع…الكيان ده لازم يفضل مُستقر ولا يصح أنه يفضل فــي حالة ثبات لأنه الثبات وتوقف الفتًُوحات هيكُون معناه الفناء..ودي دولة فــي الأصل قامت لنشر الدعوة الإسلامية وتحقيق النظام الإسلامي الالعودةل وسط الشعوب..
دولة اليةا طبيعة خاصة مـــن كـــل النواحي……..فأكيد لازم مـــن تقوية كـــل فترة وتوسيع للمساحة علشان تستقر الأمور وتزيد السطوة…فعثـــمـــان بن عفان بصفته حاكم للدولة الإسلامية كان الية وجهة نظر سياسية مُختلفة شوية عن عمر بن الخطاب..
عثـــمـــان كان عايز يحسّ بالأمـــان والطاعة العمياء علشان يقدر يمر بالمرحلة الصعبة دي..عامتاََ فــيــه مدرستين لإدارة الأزمـــات السياسية..الأولى إعادة الكفاءات، الثانية إعادة أهل الثقة والمُقربين..الالتحديد الثاني تقنياً وعلــى الورق بيعطي مساحة تسيطر وتُحكم قبضتك مهمـــا كان إتساع المساحة اللي بتحاول تسيطر علــىها….فطبيعي أنهت قادر بالالتحديد الثاني تتجاوز مرحلة صعبة لدولة ناشئة بتزيد فــي الإتساع…..وده اللي قرر يأخذه سيدنا عُثـــمـــان وإختار الالتحديد الثاني كأسلّم حل للسيطرة علــى دولة مساحتها بدأت تبدو وكأنها هتزيد وتزيد..

#ركزّوا فــي نُقطة مُهمة جداً..إن مفهـــوم الدولة المُتسعة ده لم يصل جزيرة العرب ودي أول مرة يقدروا فعلاً يكوّنوا دولة حقيقية ويتسعوا بهـــا كمـــان………حضارتهم ليست كالمصرية القديمة ولا البابلية..حضارتهم كانت أقل تاريخ ودي أول مرة الشعب تجد هناك يشاد دولة تكبر وتتوسع بدون هـــوادة والشعوب كمـــان بتسمح اليةم بكده..وعلــىه…..يقرر عُثـــمـــان أنه يعزل الولاة الاي كانوا موجودين ويعيّن مكانهام ناس تتوافر بهم الشروط اللي قولت لكم علــىها فوق إعادة أهل الثقات…….واللي غالباً بيحدثوا ناس مـــن أهل القرابة والدم والعُصبة القبلية مثلاً….. فكان أول تغيير الية أنه عزل المُغيرة بن شعبة عن ولاية الكوفة وعيّن واحد مـــن أعظم الصحابة واللي هـــو سعد بن أبي وقاص..سعد بن أبي وقاص كان مـــن أوائل الصحابة وحضر الغزوات كـــاليةا وكان مرومـــانسية حبوب جداً وسط أهل الكوفة…..أصل تخيّلوا إن الحاكم واحد مـــن أبطال الإسلام اللي تقرأ عنهم فــي الكتب…..شيء مُاليةم الأهم يبدأ التداعي والسقُوط مـــن نُقط الفوضى…..فحصل موقف صعب كده إن سعد بن أبي وقاص إقترض مبلغ مـــن بيت المـــال تجد هناك واللي الأمين كان عبدالالية بن مسعود..لمـــا جاء ميالعودة تسديد القيمة المُستحقة للأسف سعد بن أبي وقاص لم يكن معه المبلغ……وده سبّب مشكـــلة وأزمة بينهم والموضوع وصل لعثـــمـــان اللي قرر يعزل سعد بن أبي وقاص مـــن مـــنصبه..وقرر أنه يعيّن مكانها الوليد بن عقبة ومـــن تجد هنا بدأت المشاكـــل..

#الوليد بن عقبة كان مـــن المذمومين فــي عصر النبى صلى الالية علــىه وسلم ولم يكن مرومـــانسية حبوب مـــن أهل الكوفة وحقيقي كان غير مرومـــانسية حبوب وسط المسلمين عامتاََ..حتى إن آية “يا أيها الــذين آمـــنوا إن جائكم فاسق بنبأ فتبينوا” كانت مُنزلة بسبب موقف عمالية الوليد بن عقبة..واللي ميزّه أنه أخو سيدنا عثـــمـــان مـــن الأم وخُدوا بالكم مـــن لفظ ميّزه لأنه غير مُميز فــي شئ عن أقرانه غير ده..أهل الكوفة رفضوا إعادةه والي علــىهم وبعــد مـــا أصبحوا أمـــام الأمر الواقع رفضوا كمـــان سلوكياته رفض قاطع..يعني الوليد بن عقبة ده كان سكير مُدمـــن للخمر وطول الظل سكران لدرجة أنه كان المُفترض مـــن مهام الوالي أنه يحدث إمـــام الصلاة…….كان بيصلي وهـــو سكران فتمجموعةت الشكاوى لعثـــمـــان بن عفان بشأنه لكن بلا جدوى..
لأنه لم يكن فــيــه إثبات ودي حاجة تتخطى حدود المعقوليه
لحد مـــا كان فــي مرة بيصلي وقاموا سارقين مـــنه خاتمه وهـــو سكران وأرسلوا شكوى لعثـــمـــان بن عفان ومُرفَق معها خاتم الوليد بن عقبة..مُتخـيّلين..؟

#الخطاب لمـــا وصل لعثـــمـــان فــي المدينة ومعه الخاتم حصلت حالة مـــن الغليان لعثـــمـــان بن عفان اللي قرر يُرسل فــي طلب الوليد وعزالية مـــن مـــنصبه فعلاً……ده كمـــان نفذ فــيــه الحد أمـــام علينا..وعيّن مكانها سعيد بن العاص..سعيد بن العاص مـــن بنو أميه وواحد مـــن أقارب سيدنا عثـــمـــان وكان عنده عصبية قبلية شديده..مثلاً فــي مرة قاعد فــي مجلس كده وسط أهل الكوفة اللي كانوا لا يعرفوه وقال..إن الكوفة واحدة مـــن بساتين قُريش وإن كـــل أراضي الجزيرة العربية هي تابعة لقُريش اللي خيرها علــى العرب كـــالية..ده أثار غضب أهل الكوفة كـــاليةم علــىه فإستدعى الأمر تدخُل قوات الشرطة ظلها واللي تعاملوا مع الناس بمُنتهى العُنف….وكان فــيــه تكلة مُعينه التكلة دي كانت الأكثر إثارة للشغب والفوضى..الموضوع لمـــا هدي شوية بعث سعيد بن العاص رسائل لعثـــمـــان بن عفان حكى الية اللي حصل وحدد تكلة مـــن الأسمـــاء علــى أنهم رافضين الإعتراف بهيمـــنة قريش ومكة علــى الجزيرة..خُدوا بالكم إن الناس دي كانت مُررومـــانسية حبة بالفتـــح الإسلامي بإعتباره فتـــح إسلامي وليس غزو ومع كـــلمــات سعيد بن العاص تغيّر الكـــلمــات حتى لو فضل قريش عظيم..الإحساس اللي وصل للناس كان كده..وده كان شعور مقيت بصراحة فقرر عثـــمـــان أنه لا يعاقبهم وإنمـــا تصرف تصرُف حكيم إزاء الموقف..وخُدوا بالكم إن كـــل مُتتبعي الفتنة لا يقيموا القرارات ولا الكـــلمــات قدر مـــا بيحكوها وخلاص..إنمـــا تجد هنا بشير لكم إن ده كان قرار حكيم لكن تابع لقرارات تسبقه فــي مُنتهى العبثية سياساََ..وكمـــان دي حكاية فــي مُنتهى الحساسية وأنها مُجرد بسرد مـــن الأحداث وأخذ بيدك وأعدي مـــنها بدون خدوش……….فقرر عثـــمـــان أنه يُرسل التكلة دي لمعاوية بن سفــيان فــي الشام..

زر الذهاب إلى الأعلى