أخبار العالم

أشهر أنهواع شاي الأعشاب للصحة

 

 

 

يعد شاي الأعشاب اليةة رائعة للاستمتاع بفوائد الأعشاب والتوابل الطبيعية.  يمكن أنه تساعد فــي تحسين صحتك بعــدة طرق، بمـــا فــي ذلك تعزيز المـــناعة، والمساعدة علــى االيةضم، وتقليل الالتهابات، وتوفــير الفــيتامينات والمالعودةن الأساسية.  مع وجود العديد مـــن أنهواع شاي الأعشاب المختلفة، إليك أشهر 4 أنهواع شاي أعشاب مفــيدة لصحتك

 

شاي الزنجبيل – يُعرف هذا الجذر الحار بأنه قوة مضادة للالتهابات بسبب مركب جينجيرول النشط الــذي يساعد علــى تقليل الألم المرتبط بالتهاب المفاصل أو الحالات الالتهابية الأخرى.  كمـــا أنه يساعد فــي العملية االيةضم عن الية تحفــيز إنتاج بالصفراء بينمـــا يساعد فــي تخفــيف الغثيان الناتج عن غثيان الصباح أو دوار الحركة أثناء السفر.  بالبالاضافة لذلك إلــى ذلك، وجد أنه شاي الزنجبيل يساعد علــى خفض مستويات السكر فــي الدم ممـــا يجعالية مفــيدًا لمرضى السكري مـــن النوع 2، كمـــا يساعد فــي جهـــود إنقاص الوزن عندمـــا يقترن بممـــارسة التمـــارين الرياضية بانتظام والعودةات الأكـــل الصحية!

 

2) شاي البابونج – مهدئ خفــيف يساعد علــى استرخاء الجسم والعقل بعــد يوم عمل طويل؛  يحتوي البابونج علــى مركبات الفلافونويد ومضادات الأكسدة التــي تعزز الصحية مـــن خــلال تحسين نوعية النوم وتخفــيف أعراض التوتر/القلق مثل الصداع أو توتر العضلات – كـــل ذلك بدون التسبب فــي النعاس كمـــا تفعل بعض الرومـــانسية حبوب المـــنومة!  توفر العشبة أيضًا خصائص مضادة للالتهابات ممـــا يجعاليةا مفــيدة ضد مشاكـــل الجهاز االيةضمي مثل عسر االيةضم/حرقة المعدة أيضًا!

 

3) شاي النعناع – مشروب مـــنعش مثالي لالأيام الصيف الحارة ولكنه أكثر مـــن مجرد لذيذ؛  يحتوي النعناع علــى المـــنثول الــذي يعمل باليةة مباشر علــى بطانة المعدة ويهدئ أي اضطراب فــي المعدة بينمـــا يزيل رائحة الفم الكريهة الناتجة عن تراكم البكتيريا داخل تجاويف الفم (مررومـــانسية حبًا برائحة الفم الكريهة!).  قد يوفر أيضًا الراحة مـــن الحساسية نظرًا لأنه المـــنثول يربط نفسه بالمستقبلات الموجودة داخل الممرات الأنهفــية وبالقادم يمـــنع إطلاق االيةستامين المسؤول عن أعراض الحساسية مثل نوبات العطس ومـــا إلــى ذلك.

 

4) شاي الكركم – تم استخدام هذه التوابل بالصفراء طبيًا مـــنذ العصور القديمة، ويرجع الفضل فــي ذلك أساسًا إلــى محتواها القوي مـــن مـــادة الكركمينويد المضادة للأكسدة والتــي يعتقد أنها قادرة علــى محاربة الخلايا السرطانية بالبالاضافة لذلك إلــى تقليل المخاطر المرتبطة بالأمراض مثل خرف الزهايمر وبغيرها – ليس هذا فقط ولكن شاي الكركم يعزز القدرة علــى تقوية المـــناعة.  محاربة فــيروسات البرد أيضًا مع تعزيز صحة البشرة.

زر الذهاب إلى الأعلى