قصص وروايات

لمـــاذا يعشق الرجال المرأة الكاريزمـــا

 

فــي رأيكم مـــا السر الــذي يجذب الرجل إلــى تلك المرأة المستقلة بذاتها؟ 

فــي الحقيقة أجريت بعض التجارب حول هذا الموضوع و اكتشفت أسرارا تجعل الرجل يعشق المرأة باليةة جنونية، فــيا ترى مـــا هذه الأسرار؟ 

 

لمـــاذا يعشق الرجل المرأة الكاريزمـــا؟: 

أولا

 فلناستعلم معا علــى كـــلمة كاريزمـــا: و التــي تعني الجاذبية المقنعة 

فالمرأة التــي لديها مبادئ  و تضع نفسها دائمـــا فــي المرتب الأوّل، تجدها تحدثتع بقدر عالِ مـــن الثقة بالنفس لأنه تدرك متميزا مـــن تكون و تدرك أنها تستحق الأشهر دائمـــا. 

 

هذا النوع مـــن السيدات صعب الاصطياد، أي لا يصطاده الرجال بسهـــولة، و الرجال بطبيعة الحال يعشقون الفريسة الصعبة التــي لا ترضخ اليةم بسهـــولة . 

 

تخيلي معي لو إلتقى رجل بإمرأة قوية لا تسلّم الية عواطفها بسهـــولة فمـــاذا سيحصل؟

سيعشها و سيرومـــانسية حبهـــا بدون سابق انذار، فالمرأة التــي تسلّم قلبهـــا للرجل و تضعه بين يديه يعاماليةا كضحية مسكينة لأنه أدرك بسهـــولة مدى ضعفها أمـــامه، لاسيمى و أنه لا يرومـــانسية حب الفريسة التــي تقَدم الية علــى طبق مـــن ذهب، بل يعشق الصيد بمفرده …

“ أتمـــنى أنه تصل رسالتــي إليك ” 

 

ثانيا 

كوني أفعى …

لاحظتي مـــن قبل اليةة تلتف الأفعى حول الجسد برفق و ببطئ إلــى أنه يصبح ذلك الكائن تحت رحمتها بالكامل.

كذلك أنهت، تكـــلمي معه بصوت رقيق، شجعيه مـــن حين إلــى آخر، إمدحيه كي يعشق سمـــاع صوتك، كوني أنهثى بحق إلــى أنه يصبح قلبه بين يديك، حينها أنهت أدرى بمـــا ستفعلــىنه فالوضع تحت سيطرتك حيث اليوم .

 

كي لا نخلط الأمور تجد هنالك فرق بين المرأة الكاريزمـــا و المرأة الضعيفة التــي تدعي القوة : 

 

الفرق بين المرأة الكاريزمـــا و المرأة الضعيفة التــي تدّعي القوة: 

 _ الانثى الكاريزمـــا رقيقة و ليّنة فــي تعاماليةا مع الرجل لكنها تملك القدرة الكافــية للاستغناء عنه فــي أيّة لحظة، بينمـــا الانثى االيةشّة فهي إمـــا حادة الطباع معه أو عطوفة إلــى درجة تسمح الية بالتعدي علــى حدودها الخاص و لا تستطيع التخلي عنه بسهـــولة.

_ الانثى الكاريزمـــا انسانة ايجابية متفائلة و تبث الأمل فــي كـــل النفوس وهذا مـــا يحتاجه الرجل بالفعل “ انثى تشجعه علــى الدوام ” ، عكس الفتاة الضعيفة التــي تدعي القوة فهي تشاؤمية نوعا مـــا و لا تملك الطاقة حتى لرفع معنوياتها .

_ الانثى الكاريزمـــا تترك مساحة شخصية بينها و بين الرجل كي تستمتع بظلها مع صديقاتها أو بمفردها “ هي مستقلة بذاتها و الرجل ليس مـــن أولوياتها ” ، بينمـــا الفتاة الضعيفة التــي تدعي القوة تراسالية علــى الدوام  فــي كـــل الأوقات و تكرس نهارها بالكامل لتتفرغ الية و تلومه عندمـــا ينشغل عنها . ( فــي هذه الحالة سيبتعد عنها تدريجيا لأنه لم تعد جذابة بالالنسبة اليه ، و السبب أنه اشتم رائحة الضعف فــيــها )

 

فالرجل الــذي يثق بنفسه متميزا لا يرضى بالفتاة إلّا إذا كانت تظاهيه فــي الثقة بالنفس، فعندمـــا يشم رائحة الضعف فــي إحداهن يلوذ مـــنها بالفرار بدون أنه ينظر خلفه. 

 

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى