قصص وروايات

لعنه ليموسيفــيا ج٤ – أموالي

مفتاح الحياه  للعالم الاخر
#الجزء #الرابع مـــن سلسه لعنه ليموسيفــيا

وانا واقفه فــي الشارع فجأه ظهر شهاب قدامي وقالي تعالي هـــوصلك مش هاستعلمي تروحي مـــن تجد هنا وركبت معاه ووصلني البيت مـــن غير مـــاانطق معاه كـــلمه دخلت البيت كان زي ظل خروجي مـــن الشركه بالظبط مـــامـــا ملحظتش اي حاجه قالتــي انتي جيتي يارومـــانسية حببتي طب غيري وتعالي اتغدى يلا قولتها لا يامـــامـــا انا تعبانه كان فــي شغل كتير عندي مليش نفس قالتلي طب يارومـــانسية حببتي انا راحه عند بابا لمـــا تصحى اتغدى انتي واخواتك قولتها حاضر ودخلت اوضتي واترميت علــى السرير مش قادره ولا مستوعبه اللي وصلتالية طب اعمل ايه اكـــلم مين يساعدني مش عارفه اتصرف  ورحت فــي النوم ساعتها حلمت حلم غريب  حلمت ان شهاب جاي علــىا وفــي ايده جمره نار وعاوز يكويني بيها وانا عمـــاالية اصرخ ومش قادره اتحرك مـــن مكان وفعلا لمست ايدي وظهر واحد تاني فجأه وبعــد شهاب عني وحمـــاني مـــنه الشخص دا كان محمد اللي معايا ف الشركه  فظل بسرعه مـــن النوم مخضوضه وايدي وجعاني جدا كأنه فعلا حاجه حرقتني ببص علــى كف ايدي  لقيت فعلا فــي مكان محروق وانا عمـــاالية اعيط مـــن شده الوجع وفضل يهدا شويه بشويه لحد مـــا ظهر علــى أيدي وشم غريب مش فاهمه شكـــالية ولا ايه دا ولقيت نفسي بمسك الموبايل عشان ارن علــى محمد وقبل مـــاارن علــىه لقيت رساالية عالموبايل مـــن نفس الرقـــم الغريب بيقولي فــيــها قولتك متحضريش الاجتمـــاع اديكي قضيتي علــى حياتك وحياه اللي حواليكي  قفلت الرساالية ورنيت علــى محمد علــى طول رد علــىا       قولته: ازيك يااستاذ محمد انا ساره اللي مع حضرتك فــي الشركه                                                                    محمد: اهلا ياانسه ساره خير اتفضلي                                 انا:ممكن اشوفك أمر إلزامي عاوزاك فــي موضوع مهم                   محمد:قالي حاضر مفــيش مشكـــالية  ترومـــانسية حبي نتقابل فــين قولته اي مكان بعيد عن الشركه
قالي علــى مكان كافــيتريا بعيده عن الشركه واداني عنوانها ونزلت علــى طول ليها ولمـــا وصلت لقيته مـــنتظرني تجد هناك قالي مـــالك فــي ايه وشك اصفر ليه كدا والدك كويس قولته الحمدلالية قالي طب فــي ايه حكتالية علــى كـــل حاجه مـــن يوم مـــاقابلت شهاب فــي الميكروباص لحد دلظل وهـــوا بيسمع ومش مستغرب تعابير وشه غريبه بعــد مـــاخلصت كـــلمــاتي  مكنتش متوقعه رده لقيته بيقولي انا عارف كـــل اللي حصل معاكي وحاولت كتير أحذرك بس مفــيش فايده محاوطنا مـــن كـــل ناحيه طبعا دلظل عاوزينك تجوزي شهاب وتخلفــي عشان ياخدوا الطفل ويفتـــحوا البئر ودا اللي كانو عاوزين يوصلوالية قولته انت بتقول ايه بير ايه وايه الكـــلمــات دا انت عارف مـــنين الكـــلمــات دا وبتكـــلم زيهم ليه كدا ليه
قالي اهدي يساره الموضوع اكبر ممـــا تتخيلي هفهمك كـــل حاجه بس لازم تهدي عشان نعرف نتصرف انا مـــن زمـــان وانا بحارب لوحدي بس خلاص انتي ظهرتي انتي الشوكه اللي هتكسر ظهرهم  بس اوعي يحصل اللي همـــا عاوزينه مهمـــا حصل خليكي قويه قولته لا محصلش حاجه قالي كويس لقيت دموعي بتنزل لوحدها قولته ايه اللي كويس مفــيش حاجه كويسه خالص ايه اللي انا فــيــه دا انا عاوزه افهم انا تعبت

قالي طب تعالي معايا يساره قولته علــى فــين قالي تعالي بس متقلقيش يساره ومتخفــيش مـــني انا معاكي مش ضددك وروحت معاه وطول الالية مش قادره اكـــلم وفــي نفس الظل عاوزه اعرف ايه اللي بيحصل فضلنا كدا لحد مـــاوصلنا لمكان غريب  ومهجور ولقيت مبنى قديم جدا زي مكتبه مهجوره قالي تعالي متخفــيش يساره  دخلت معاه لقيت راجل باين علــىه انه كبير فــي السن لمـــا شاف محمد لقيته يعرفه قاالية تعال يامحمد ادخل بس لمـــا شافني معاه قاالية خير فــي ايه مين دي                                                                       رد محمد قاالية دي ساره   قاالية ياااه هيا دي بقي ساره تعالي يابنت ابراهيم ادخلي قولته انت استعلمـــني قالي اعرفك دوختينا ياشيخه بس مـــاشــاء الالية علــىكي بنت إبراهيم كبرت وبقت عروسه جميالية كدا قولته انت استعلم بابا قالي طبعا  اعرف ابوكي كويس واعرفك دا انتي مفتاح الحياه ليهم قولته انت كمـــان هتتكـــلم بالالغاذ مين همـــا ياريت تريحوني وافهم بقى محمد قالي اهدي يساره مدام جيتي تجد هنا هتفهمي كـــل حاجه دلظل  رد الراجل وقالي لازم تهدي عشان استعلمي تصرفــي ولازم تبقى قويه والا هتضيعي كـــل اللي بترومـــانسية حبيهم محمد كان بيقولي اخبارك اول بأول وحاولنا كتير نحذرك بس كان صعب جدا مكنش سايبلك اي الفرص ومحمد مكنش عارف يكـــلمك خالص وموضوع الرقـــم الغريب دا اخترعناه بجدير بالذكر تفهمي او نحذرك بس مـــنفعش قولته انت يامحمد انت الرقـــم الغريب قالي مكنش ف ايدي حاجه اعماليةا اكتر مـــن كدا كنت عاوز احميكي باي اليةه مـــن غير مـــايعرفوا  ان انا
قولته طب اش معنا انا ووو ولسه هكمل قالي خلينا نجاوب علــى سؤال سؤال الاول اش معنا انتي بدون عن البنات كـــاليةم  عشان انتي بنت إبراهيم بابا طب مـــاالية بابا بالناس دول قالي دول مش ناس يساره دول مش بشر وباباكي مع الأسف هـــوا السبب مـــن زمـــااان خالص يساره باباكي كان مغرم بكتب الجن وبيعرف يتعامل معاهم ويحضرهم وفــي يوم حضر جنيه وفضل يحضرها علــى طول واتعلق بيها وهيا كمـــان رومـــانسية حبته وطبعا الرومـــانسية حب بالالنسبااليةم جريمه بيتحاسبوا علــىها والجنيه دي كانت بنت ملك مـــن ملوك الجان ولمـــا عرفوا خيروها بين نظام الحكم علــىها وبين ابوكي وبرده اختارت ابوكي  ولمـــا عرفت انها خلاص هتتنتهي ومش هتشوف ابوكي تاني سرقت مـــن ابوها حاجه زي مـــابيقولو علــىها عندهم كدا مفتاح الحياه ليهم وكنتي انتي ساعتها لسه مولوده وابوكي كان فرحان بيكي جدا ومـــن كتر رومـــانسية حبهـــا لابوكي حطت الحاجه دي فــي جسمك انتي مش هتخرج مـــنه ابدا غير بولاده اول مولود ليكي بس يحدث عن اليةهم همـــا وعشان كدا طول السنين دي مستنينك تكبري عشان توصياليةم للي عاوزينه بس اوعي يساره يحصل كدا
الطفل دا لو جه عن اليةهم هتتفتـــح ليهم أبواب القوه هيدمروا الارض هتبقى الاولويه ليهم مش للبشر أوعى  مهمـــا حصل لو الأكاونت حياتك يحصل كدا واحنا معاكي مش هنسيبك متخفــيش ومدام محمد معاكي متخفــيش مـــنهم بصيت لمحمد ودموعي مغرقه وشي قالي اهدي يساره مش هسيبك ليهم ابدا مهمـــا حصل ولاهينفذوا اللي عاوزينه  قولته طب والحل قالي بصي يساره انا هروح لإبراهيم المستشفــي احاول افوقه قولته بابا همـــا اللي عاملين فــيــه كدا هـــوا قالي قالي عارف وهحاول وان شــاء الالية خير متقلقيش واداني ورقه مطبقه وسلسالية قالي مهمـــا حصل دول اوعي تسبيهم
وبدأنها فعلا نتحرك لان خلاص مفــيش ظل ورحنا لبابا المستشفــي ووقفنا جمب بابا ساعتها الراجل قالي ساره جمدي قلبك واعي تخافــي مهمـــا حصل احنا معاكي قولته حاضر ساعتها كنت حاسه اني استقويت بيهم فعلا  وقف محمد جمب بابا مـــن ناحيه وانا جمبه والراجل الناحيه التاني وفضل يقرأ علــى بابا فــي سره وبدأ بابا يتحرك عالسرير زي اللي بيتنفض كنت خايفه علــىه جدا وساعتها ظهر شهاب علــى باب الغرفه اتخضيت جدا كان شكـــالية مرعب وعينه حمرا كنت هصوت الراجل قالي متخفــيش ومتبصيش علــىه مش هيقدر يجي جمبك انا تجد هنا وراح قايالية ابعــد عنها ياملعون راح باعد خطوه لورا وقالي ليه يساره بتعملي كدا انا مأذتكيش قولته مـــاانت ملحقتش قالي ولاكنت هقدر أذيكي ياساره انا رومـــانسية حبيتك رد الراجل ساعتها وقالي متصدقهـــوش دا ملعون وبيلعب بدمـــاغك اوعي يأثر علــىكي
قالي لا يساره مش بضحك علــىكي انا فعلا برومـــانسية حبك بصيلي يساره قولته لو بترومـــانسية حبني فعلا ساعدني قالي اساعدك فــي ايه اساعدك تدمريني يعني سيبك مـــنهم وتعالي معايا يساره هحققلك كـــل اللي بتحلمي بيه مش هتحتاجي اي حاجه ولا اي حد صدقيني صرخت فــي وشه وقولته وانا مش عاوزه مـــنك حاجه ابعــد عني ساعتها زي اللي اتحول لشكـــل مخيف بشع مقدرتش ابص علــىه ولقيته بيقولي انتي اللي هتضطريني اوريكي الوش التاني مش بمذاجك غصب عنك هتسمعي كـــلمــاتي لان  مقدامكيش حل تاني وانتي اللي عاوزه كدا وراح باصص علــى بابا راح السرير اترفع بيه لفوق صرخت بابا محمد قالي اهدي مش هيحصل حاجه وساب الراجل يقرأ علــى بابا وراح هـــوا لشهاب قاالية ارجع احسنلك عن اللي بتعمالية دا  رد شهاب قاالية ولا هتقدر تعمل حاجه وااليةبل اللي بتعمالية دا مش هيهزني
محمد قاالية انا معايا ربنا احسن مـــن اي حد شهاب رد قاالية أخرس قاالية بقولك معايا ربنا وبدأ يقرأ آيات معينه مـــن القرآن وبعــدها شهاب اختفــي ونزل السرير ببابا وبعــدها بدأ بابا يفوق ونادي علــىا ساعتها دموعي نزلت لوحدها وفضلت اعيط بصوت عالي جدا واترميت فــي حضن بابا وقولتالية محتجالك قوي يابابا قوم لو سمحت وهـــوا مش قادر يتكـــلم اصلا ولمـــا شاف محمد والراجل ابتسم ابتسامه خفــيفه جدا وقالي سامحيني يساره سامحيني يابنتي كـــل اللي انتي فــيــه دا بسببي
قرب مـــنه الراجل وقاالية  إبراهيم مش ظله الكـــلمــات دا اسمعني مفــيش ظل اظن انت عارف همـــا عاوزين يعملوا ايه كويس انت لازم تقولنا نوصل للبئر ازاي انا عارف الالية بس فــي حاجه معاك انا عاوزها بصالية بابا وهز دمـــاغه وخلع مـــن ايده خاتم كان عمره مـــاخلعه مـــن ايده ابدا فــي ظهر الخاتم حجز ازرق قاالية دا اللي هيدلك فــي الالية  وقالي خدي يساره ولبسني الخاتم وبعــدها ادي لبابا نفس الورقه والسلسالية اللي معايا َقاالية عشان محدش مـــنهم يإذيك تاني واظن انت عارف هتتعامل معاهم ازاي قاالية مش مهم انا المهم ساره خلوا بالكم علــىها محمد قاالية متقلقش ومشينا قولته هنروح فــين الراجل قالي احنا هنبدأ مشوارنا بس لازم نعدي علــى بيتكوا الاول نطمـــن ع والدتك واخواتك وبعــد كدا نمشي وفعلا روحنا البيت واول مـــادخلت  لقيت مـــامـــا واخواتي عالارض ومش بيتحركوا صرخت وجريت علــىهم مـــامـــا حصل ايه يامـــامـــا ردي علــىا قالي الراجل متخفــيش همـــا هتلاقيهم وصلوا قبلنا وسندنا مـــامـــا وانتقالنا اخواتي كـــاليةم جمب بعض عالسرير وفضل يقرأ علــىهم لحد مـــافاقوا واداهم نفس الورقه والسلسالية اللي معايا وقااليةم متتانتقالوش مـــن جمب بعض ومتخفوش هتبقوا كويسين بصتلي مـــامـــا قولتها متخفــيش يامـــامـــا ان شــاء الالية كـــل  حاجه هتبقى كويسه وبابا كويس اطمـــني والالية ومشينا وفضلنا مـــاشين بعربيه محمد لحد مـــاوصلنا لمكان زي صحرا مفــيش بشر ولا فــي اي حياه فــيــه ونزلنا وفضلنا مـــاشين وبعــد شويه قالي الراجل افردي اديك مـــن تجد هنا هيبدأ الخاتم يوجتجد هنا للالية السليم
وفعلا الخاتم بدأ ينور وفــي نفس الظل الوشم اللي علــى أيدي بقى زي جمره النار مكنتش مستحمالية وفضلت اصرخ طلع الراجل ميه  مـــن شنطه معاه وحط علــى أيدي بعــدها شهاب ظهر تاني…..

انتظروا الجزء الخامس والاخير
                                                      بقلم:آيه يوسف

زر الذهاب إلى الأعلى