قصص وروايات

قصّة رومـــانسية حبّ جميل – Twice

قصّة رومـــانسية حبّ جميل وبثينة

قصة جميل وبطينة حدثت قصة جميل وبطينة فــي عهد الأسرة الأموية ، عندمـــا أرومـــانسية حب جميل بن معمر العدري بوتينا بنت الرومـــانسية حباب ، رأى جميل بوتينا تعتني بإبل عائلته ، وأالعودةت بوتينا المـــاء مع الإبل. لم تلتزم بوتينا الصمت ، لكنها ردت علــىه ، وبدلا مـــن أنه تغضب ، أشادت بهـــا ، وأشادت بوتينا بهـــا.كان يرومـــانسية حبهـــا لأنه أثنى علــىها لأسباب اليةا, أرومـــانسية حبته, وبدأوا سرا التعارف. نمـــا شغف جميل ببوتينا ، ونمـــا شغفه به ، لكن أهاليةا رفضوا الزواج مـــنه واليةا ، ولزيادة النار ، سارع بابنته وهذا الزواج لم يغير الرومـــانسية حب الساحق الــذي ملأ قلوب 2 مـــن العشاق ، فقد وجد جميل اليةة لمقابلتها سرا بسبب إهمـــال زوجها. ومع علمه بالعلاقة بين نا وجميل ، التفت إلــى قومها واشتكى اليةم ، واشتكى أهاليةا إلــى شعب جميل وحذرهم مـــن قتالية ، ففر جميل إلــى اليمـــن ، جدير بالذكر كان عمه ، وبقي تجد هناك لفترة ، وغادر شعب الباطنة إلــى بلاد الشام. تركهم لأنه العودة إلــى وطنه لأول مرة. ثـــم بدأ الضوء يتلاشى ، اختفــي المصباح ، انفصلت عن جميل ، وهبت برومـــانسية حبهـــا وتفانيها ، وداعا لجمـــال الحياة ، وقال الرومـــانسية حبيب وداعا لحياته علــى أمل لقاء بعــد الموت.

 

 

قصّة رومـــانسية حبّ قيس وليلى

أرومـــانسية حب قيس بن المـــارو ابنة عمه ليلى بنت المهدي ، وكانوا صغارا ، ورعوا جمـــال والديهم ، وعندمـــا كبروا ، حجبته ليلى ، وبقي قيس فــي رومـــانسية حبه ، وتبادلت ليلى الرومـــانسية حب معه ، وغضب والد ليلى عندمـــا انتشرت قصة رومـــانسية حبهم بين الناس. ذهب والده إلــى أخيه ، والد ليلى ، وقال الية: “ابن أخيك علــى وشك االيةلاك ، أو ابن أخيك علــى وشك االيةلاك.”بالجنون وتغيير العناد والإصرار. لكنه رفض ، وكان عنيدا وأصر علــى الزواج مـــنها لشخص آخر. عندمـــا علم برومـــانسية حبهـــا هددها قيس إذا لم تقبل الزوج الآخر لتمثياليةا ، فوافقت علــى مضض ولم يمض سوى الأيام قليلة حتى تزوج مهدي ابنته مـــن وارد بن محمد. ثـــم زارت قيس أنهقاض مـــنزاليةا ، وبكت ، ووقعت فــي رومـــانسية حبهـــا وبدأت فــي تأليف قصائد كانت تسمى بالجنون. تبادلت ليلى ذلك الرومـــانسية حب الكبير معه حتى مرضت ، ومـــاتت أمـــامه لأنه المرض والضعف أصابهـــا ، ولأنه علم بموتها ورثها ورومـــانسية حبهـــا حتى مـــات وبقي فــي قبرها.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى