قصص وروايات

قصص مضحكه جدا – Twice

مفهـــوم النكت

مفهـــوم النكت عبارة عن عبارات لطيفة تمس الروح ، تمن خلال عن قصة قصيرة أو حدث أو موقف معين بغرض الفكاهة والضحك ، ويحصل تأديتها أو قواليةا أمـــام شخص أو أكثر أو جمهـــور حسبه. الغرض ، والجدير بالذكر أنه تجد هناك عدة موضوعات تتناول النكات ، مـــنها: الاجتمـــاعية ، والتاريخية ، والغرض مـــنها الكشف عن شيء بشكـــل غير مباشر ، أو السخرية والاستهزاء.
مـــن نوادر العرب قصه مضحكه


مـــن نوادر العرب ، شاب أراد الزواج ، فأرسل إلــى رجل يدعى أبو عزيزة ليختار الية عروسًا ، لذلك أرسل رجل مرة إلــى أبو عزيزة رسائل يبكي ويضحك علــىها ، يقول فــيــها : أريد مـــنك فتاة جميلة يعرفك أصاليةا ، مهذبة ، لطيفة ، عفــيفة ، لطيفة ، رصينة فــي عقاليةا ، اكتسبت استخراج غير الشهادة ، والمرأة لديها اليةة للتفوق بفضاليةا ، ولديها أيضًا أموال وفــيرة ، تعطيها بعــد الزواج مـــن زوجها ، وأريدها أنه تكون مطيعة ، فتتبعني وتنسى أهاليةا. قرأت رسالتك يا سيدي وعرفت كـــل مالطلبةك. لو كان لدي المـــال الــذي رميته ، لكنت أطلق أم عزيزة وأخذها. قال السبكي فــي ترجمة صافــي الدين االيةندي: خطه كان سيئا للغاية ، وكان رجلا رقيقا ، فــيقال: وجدت فــي سوق الكتاب كتابا ظننت أنه أقبح مـــن خط يدي ، لذلك اشتريته لأجادالية ضد أولئك الــذين قالوا: خط يدي هـــو أبشع خط ، لذلك عندمـــا عدت إلــى المـــنزل وجدته فــي خط يدي القديم “. تشاجر عربيان ، فقال أحدهمـــا: إذا صفعتك ، سيأتون بك إلــى المدينة! قال الآخر: تتبعها بآخر ، لعل الالية يكتب لنا الحج علــى يديك. قال البخيل: لمـــا لا تدعوني إلــى طعامك؟ بين كـــل ركعتين؟
 


قصه مضحكه


قصص مضحكة قصة جحا صعد ذات يوم علــى المـــنبر ، وقال: أيها الناس ، هل تتعلمون مـــا سأقول لكم؟ قالوا: لا ، قال: لأنهكم لا تتعلمون مـــا أقول ، لا فائدة مـــن الوعظ للجاهل ، فنزل مـــن المـــنبر ، ثـــم صعد فــي يوم آخر ، وقال: أيها الناس ، أتتعلمون مـــاذا سوف اخبرك؟ قالوا: نعم. قال: لأنهك تتعلم لا فائدة مـــن إالعودةتها ، ونزل مـــن المـــنبر ، فاتفقوا علــى أنه يجيب أحدهم بنعم ، والآخر لا. ثـــم صعد جحا فــي يوم آخر ، وقال: أيها الناس ، أتتعلمون مـــا أقول لكم؟ ومـــنهم مـــن قال: نعم ، وآخرون: لا. فقال اليةم: علــى العارفــين أنه يعلموا مـــن لا يعلمون. قصة المدير والموظف المدير: هل ترى ذلك الحمـــار تجد هناك؟ الموظف: نعم مـــا هذا؟ المدير: اذهب إليه واجعالية يضحك ، حتى أتمكن مـــن مـــنحك علاوة. ذهب الموظف وجعل المدير يضحك: حيث اليوم اذهب إليه واجعالية يبكي. ذهب الموظف إلــى الحمـــار وبكى. المدير: آخر الأمر ، دعه يهرب. أعدم الموظف ، وهرب الحمـــار. المدير: سأمـــنحك إجازة وزاد راتب فوقها بعــد أنه تخبرني اليةة فعلت ذلك؟ الموظف: فــي المرة الأولى التــي أخبرت فــيــها الحمـــار أنهني أعمل كموظف ، وضحك علــىّ ، وفــي المرة الثانية أخبرته أنه راتبي الشهري 100 دولار ، فبكى فــي وجهي ، وفــي المرة الثالثة قلت الية: مـــا رأيك لو وظفت بدلا مـــني ؟!
 

زر الذهاب إلى الأعلى