قصص وروايات

قصص الغراب والثعلب – Twice






قصص الغراب والثعلب – Twice









قصه الغراب والثعلب

راى الغرابان إلــى بعضهمـــا واقتنعو علــى اقتراح الثعلب، وأعطاه قطعة مـــن جبنه، فقسم الثعلب قطعة الجبن وقال: مـــا هذا الخطا الكبير لقد أخطأت فــي قسمتها، فهذه القطعة تبدو أكبر كثيرا مـــن تلك، سآكـــل مـــن القطعة العديدة قليلاً حتى تتساوى القطعتان فــي الحجم، فالعدل هـــو الأساس، وأكـــل مـــن القطعة العديدة قضمة حتى أصبحت أصغر مـــن الأولى، فاعتذر للغرابين علــى خطئه وقرّر أنه يأكـــل مـــن القطعة الأولى الكبيره قليلا حتى تصبحا متساويتين فــي الحجم فهذا هـــو الحل الوحيد، وظلّ الثعلب علــى هذه الحال يقسم القطعة بشكـــل غير متساوِ متعمداً، ثـــمّ يأكـــل مـــن قطعة فتصبح أصغر مـــن الأخرى حتى أكـــل قطعة الجبن كاملة كمـــا خطّط، ثـــم جرى مـــن الغرابين هارباً، وتجد هنا تعلّم الغرابان أهمية محاولة حل مشاكـــاليةمـــا بنفسيهمـــا بدون الاستعانة بأحد اخر. القنفذ والحيوانات الصغيرة كان تجد هناك قنفذٌ صغيرٌا يعيش فــي غابةٍ جميلة اسمه قنفغود، وكان يرومـــانسية حب اللعب مع الحيوانات الجميالية، إلّا أنهّ الحيوانات كانت تخشى اللعب معه، فظهره مليءٌ بالشوك الحاد الــذي يؤذي الحيوانات عند اقترابهـــا مـــن القنفذ الصغير، فتارّة يثقب كرة الأرنب حين مشاركته فــي اللعب فــيــها، وتارّة أخرى يؤلم يد السلحفاة حين يمسكها للتجوّل سويّاً. وفــي يوم مـــن الالأيام قرّر القنفذ الصغير أنه يولج بيته وألّا يغادره أبداً لأنهّ يرومـــانسية حب أصدقاء جداً ولا يرغب فــي أنه يؤذيهم بأشواكه الحاده، فمر يومـــان والقنفذ مختبئ فــي بيته لا يرى أحداً، سألت الحيوانات عن سبب اختفائه، وحين عرفوا السبب قرّروا إحضار هدية الية كامفاجأة تساعده علــى حل مشكـــلته الكبيره الغرابان الخاسران فــي غابة جميلة غنّاء سمعت الحيوانات صوت شجار غرابين واقفــين علــى غصن شجرة عالِ، فقَدِم الثعلب المكّار وحاول أنه يفهم سبب شجارهمـــا، ومـــا إن اقترب أكثر حتى سأل الغرابين: مـــا بالكمـــا أيها الغرابان؟ فقال أحدهمـــا: اتفقنا علــى أنه نتشارك قطعة الجبن هذه بعــد قسمتها بالتساوي، لكنّ هذا الغراب الأحمق لم يخطر علــى باالية ان الثعلب يحاول أخذ مقدار يزيد عن نصيبه، فابتسم الثعلب، وقال: إذن مـــا رأيكمـــا فــي أنه أساعدكمـــا فــي حل هذه المشكـــلة، وأقسم قطعة الجبن بينكمـــا بالتساوي

مقال بواسطة

Yousef1m1m

احدث المقالات

أكثر المقالات شهره فــي هذا الاسبوع


…إخلاء مسئولية: كل المقالات والأخبار المـــنشورة فــي الويب سايت مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الويب سايت رغم سعيها للتأكد مـــن دقة كـــل كل المعلومـــات المـــنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عمـــا يحصل نشره.

زر الذهاب إلى الأعلى