قصص وروايات

شعري أم شعوري – Twice

شعري أم شعوري 

شعر المرأة برنس جمـــااليةا

فرع يزيّن المتن أسود فاحم*** أثيث كقنو النخلة المتعثكـــل إن أحسن الشعر وأجمالية مـــا كان أسودا طويلا مرسلا

فمـــاذا لو خلقتي بدون شعر؟!

للعيون لغة لا يفهمها العديد مـــن الناس، وغالبًا مـــا يسكت اللسان عن العبارات، وتتحدث العيون عن كـــل مـــا يكمـــن فــي الإنسان، فهي تكشف أسرارًا لا يستطيع اللسان نطقها، ولكن يمكن للعينين التعبير عنها بحرية ترى فــيــها دموع و صرخات ألم القلب الصامتة قهر فتاة خلقت بدون شعر مرض نادر كتبه الالية علــىها و لكن هيهات لفهم الناس الــذين همهم المظاهر فــي الجمـــال الخارجي ملكات و لكن فــي القلوب قساة

أسفــي علــى تلك الفتاة المسكينة هل تقاوم المرض و ألم الفقد

فقد اهم شيء بالالنسبة للمرأة ترى فــيــه انوثتها أم تقاوم جهل مجتمع متبلد الذهن اعمى البصيرة

كانت تلك الفتاة طفلة صغيرة تحدثنى ان تظفر اليةا امها شعرها الحريري لتذهب به إلــى المدرسة كأنها ملكة علــى رأسها تاج تجتاح قلوب شعبهـــا بجمـــال طلتها لكن مع الاسف ضل هذا الحلم خيالا جميلا و امـــنية غفيه تسكن ركنا مظلمـــا مغلقا فــي قلبهـــا يزوره فكرها و خيااليةا تارة فــي خلوتها حلمـــا تتعلق به و تعيش سالعودةته لبضع دقائق ثـــم تستفــيق لتعيش واقعها الاليم و تبتسم رغم المها بكـــل قوة رغم صغر سنها

مواجهة خزعبلات كـــلمــات قاسي جارح كأين شعرك يا فتاة خلقتي كالمسخ لا تلعبي معنا لربمـــا دائك معدي لنا

اننا نخاف مـــنك يا هذه اذهبي بعيدا عنا

طفلة بريئة صغيرة فــي عمر الزهـــور ،ملائكة خلقها الالية تحرم مـــن حقها فــي اللعب و تسرق مـــنها طفولتها أسفــي و ندمي كبيران مـــا هذا العالم المتجمد القاسي أين الانسانية اولسنا مـــن جنس الانسان

بشر نحن أم مـــاذا لا اظن ان انسانا بهذا التفكير الرجعي المـــنحط يسمى انسانا بل ولا يستحق وصف الحيوان بل هـــو مسخ ،نكرة مشوهة تسخر مـــن كيان صغير بريء لا ذنب الية سوى ان الالية ابتلاه أوليس الالية يبتلي الاناس الارومـــانسية حب إلــى قلبه فمـــن انتم كي تشمئزون مـــنها و تعاقبونها علــى أمر ليست ليدها به حيلة بأي مـــنطق تحكمون علــى الأمور .

كبرت تلك الفتاة و اصبحت فــي ريعان شبابهـــا و ارتدت الحجاب ليس رومـــانسية حبا فــيــه و لكن هروبا مـــن انتقادات لاذعة جارحة تكسر النفس مهمـــا اشتدت قوتها ترى هل كبرت أدمغة مجتمعها لا اظن ذلك .

فــي يوم مـــن الايام الدراسية المعهـــودة و عندمـــا ذهبت هذه الفتاة للدراسة نادتها معلمتها التــي ترومـــانسية حبهـــا و قد كانت تنظر اليةا تلك الفتاة علــى أنها قدوتها و كانت قد كتبت اليةا رسائل لتعطيها اليةا تمن خلال فــيــها عن رومـــانسية حبهـــا قالت فــيــها

معلمتي يحق بأنه تتباها، فمهنتها الشريفة لا تقدر، معلمتي وكم يكفــيكِ فخراً، فبين الناس فضلك قد بان، فأنهت لنا كنوز الشمس حقاً، بعلمك كنت للدنيا سناها، وأنهت أنهرت لنا معلمتي السبيل، وكنت لنا به دومـــاً دليلاً، وكنت كامـــناً عطفاً، ورومـــانسية حباً حنانك فاض عذباً سلسبيلاً، لقد أتعبت نفسك كي ترينا بعز مـــا ارتضيت لنا بديلاً.

لك التكريم يا قمر المعالي، ففــيك تجمعت زين الخصال، بعلمك قد علوت حيث اليوم قدراً، فقدرك بين كـــل الناس عالي، فعذراً يا ربة الأجيال عذراً بحقك لن يفــي حيث اليوم كـــلمــاتي.

نادتها المعلمة و قالت اليةا

أبنتي الغفيه لا اعرف اليةة ازف لكي هذا الخبر عذرا علــى كـــلمــاتي الــذي سأقوالية و لكن مـــن الافضل لكي أنه تنقطعي عن الدراسة و لا تأتي لتدرسي فأنهت عندك هذا المرض و ببدون شعر سليم انك غطيت رأسك بالحجاب و لكن هذا لا ينفــي وجود هذه العلة و العاهة عندك و لا نعرف ان كانت مصدر عدوى لي و لأصدقائك رجاءا لا تأتي إلــى تجد هنا مرة اخرى .

شرعت هذه البنت المسكينة فــي البكاء بكـــل حرقة و لوعة و تقول

: مرضي علة ،مرضي عاهة مـــا ذنبي أنها ارجوك معلمتي انه مرض ليس بمعدي اتوسل اليك دعيني ادرس لا تعاقبيني هكذا

انا ارومـــانسية حبك معلمتي سأكون مطيعة اعدك بهذا و لكن لا تعاقبيني بمثل هكذا أمر فأنها لا ذنب لي أنهي خلقت بدون شعر و لا املك المـــال للعلاج سأحضر لكي اوراق الطبيب تقول انه ليس بمعدي و لا خطر يحدق بكم مـــن جهتي رجاءا انظري هذه رسائل التــي كتبتها لكي انا ارومـــانسية حبك كثيرا .

قرات المعلمة رسائل و بالرغم مـــن انها رأت مدى رومـــانسية حب الفتاة اليةا الا انها لم تحرك ساكنا و لم تشفق علــىها .

العودةت الفتاة مكسورة الخاطر تكاد تقع ارضا مـــن شدة الدموع التــي تملأ عينيها و تجعاليةا ترى الالية بضبابية

أضحت تلك الفتاة ميتة تسير جسدا بدون روح هائمة ضائعة لا تدري مـــا السبيل إلــى خلاصها مـــن هذا القهر و الألم المميت .

مرت أعوام علــى هذه الحال و اصبحت فــي عمر الزواج و كان نساء و زوجات أقاربهـــا و جيرانها ينعتونها بأبشع بالصفات و يقولون اليةا مـــن سيتزوجك انتي يا كتلة اللحم العارية ،اين شعرك قبحك الالية يا فتاة مـــا هذا القبح .

 إلــى أنه كانت فــي ليلة مـــن الليالي تدعو الالية مـــن كـــل جوارحها بكـــل حرقة و تقول

رباه امـــا ترحم ضعفــي و قلة حيلتي

ربي اني مسني الضر و انت ارحم الراحمين ربي بحق قولك كن فــيحدث استجب دعائي و اشفــيني الست انت مـــن قال اني قريب اجيب دعوة الداع اذا دعاني ألست انت الحنان المـــنان الــذي اقرب الينا مـــن رومـــانسية حبل الوريد اذا امـــا ترى وجعي امـــا ترى لوعتي رباه فارحمـــني و اجبرني جبرا يعجب مـــنه اهل السمـــاء و الارض و غلبهـــا النوم مـــن شدة تعب البكاء و الانين فاستجاب الالية اليةا و شفاها و بدأ شعرها ينمو تدريجيا تدريجيا إلــى ان أضحى طويلا يسحر كـــل ناظر اسود كالفحم فــيــه خصلات تلمع كأشعة الشمس فعجب كـــل مـــن رآها و أصابه الندم مـــن ظلمه اليةا فقد نسوا انهم يحسبونه هينا و هـــو عند الالية عظيم .و بعــد فترة تقدم لخطبتها شاب صالح مـــن افضل الشبان اخلاقا و استقامة و ساعدها علــى اكمـــال دراستها و الحصول علــى شهادتها التــي بكت لأجاليةا اعوامـــا و اعوامـــا .

المن خلالة و الدرس مـــن قصتي ان الحياة علمتني ان الخير فــيمـــا اختاره الالية لي مهمـــا كان يبدو فــي ظاهره خيرا أم شر إلا ان فــي باطنه دائمـــا خير فرب الخير لا يلي الا بالخير

سيجمعك الالية بمـــا تمـــنيته رغم استحالة الاسباب

“ان الالية علــى كـــل شيء قدير “

قادر علــى ان يغير قوانين الكون كـــاليةا لأجلك و اجل دعائك الصادق مـــن قلبك انه كريم يخجل اذا رفع احدهم يداه ان يردها خائبة ،يخجل ان يخيب امل مـــن احسن الظن به

فاحلم بمـــا شئت و تمـــنى مـــا شئت سيدبرها الالية مـــن جدير بالذكر لا تدري حتى و ان كان مـــا تحدثناه شبه مستحيل سيعطيك الالية اياه باليةة اكثر استحالة

سيكسر الدعاء ظهر المستحيلات فلا تبرح بل ألح فــي الدعاء

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى