قصص وروايات

سوف نلتقي رومـــانسية حبيبتي – Twice

وفــي رحلتي الطويالية وانا احمل حقيبتي.. 
انتظر علــى محطة القطار رحلتي الطويلة.. 
وها الان القطار يبدء بالولوج فــي محطته فــي تجهيزية لأطول رحالية سأقوم بيها..

وتدق سفاره القطار وتدق الاجراس…

وانا اصعد فــي ظل الشتاء البارد

وكنت احمل رقـــم غرفتي المعلنه 88 انه رقـــم حظي..  رقـــمي المفضل فــي ميلادي وامتحاناتي

واسمع صوت دقات القطار فــي سرعته واري مـــن نافذه غرفتي الاشجار والطيور

وصوت الشتاء البارد..

وقوس قزح يااااه انه جمـــال الخالق

واخرج مـــن حجرتي واذهب الي طاوالية بنفس رقـــمي لأسترومـــانسية حب قهـــوة فــي هذا الظل

واحمل كتابي 📖وقلمي المفضل

واكتب فــي مذكراتي 📝 كـــل مـــا اره وامر به

وتأتي فتاه اليةي سيدي سيدي

نعم هل كنتي تريدي شيئا

نعم انا فــي خدمتك اعمل تجد هنا تريد شيئا

وانا لا اري شئ وفجأه عندمـــا قلت فنجان قهـــوة مظبوط سمعت صوت التمس قلبي بشعور غريب اجعلــىهم اثنين مـــن فضلك

فتاه تقعد امـــامي بنضارتها السوداء وتقرأ كتاب بعنوان فــي وحدتي..

قد شعرت ظلها بشئء جميل يشبتجد هنا كثرا

برغم اننا لم نتحدث ولم نتكـــلم..

ففضلت الصمت حتي لا ازعجها

وجائت فتاه القهـــوة تفضل سيدي اعتقد انكم فــي رحالية لقضاء شهر العسل معا

فــي دهشه مـــنها وتعجب وانا اختبئ فــي كتابي

وهي تري رد فعلــى مختبئ

لا اتكـــلم

نظرت الي النافذه واكتب فــي مذكراتي

وقد اندمجت كثيرا الية الطبيعه والطيور والاشجار

وفجأءه تركت الكتاب وذهبت الي غرفتي استعيد قلم حديث وجاكت للبرد

لم اري سوي كتابا بعنوان فــي وحدتي..

واخدت كتابي ايضااا

وفضلت قرأته حتي اعرف مـــاذا ❓يتحدث هذا الشاعر

ولمـــا هي تحمالية

وقرأت فــيــه واخدني الفضول فــي قرأته

حتي ظل علــى اختفائها يومـــان

ولا اراها

فسألت عنها خدمة الغرف سيدتي مـــن فضلك كان فــي فتاه

تجد هنا

ووصفتها اليةا

هل هي بخير

قالت هي تعبه كثيرا وفــي غرفتها

انقبض قلبي مسرعاا الية الغرفه

ويدي علــى مقبض الباب قلبي يقول ادخل وعقلي يقول علــىك بالاستاني ايها الانسان

ترددت كثيرا وها يدي تخبط

ولم اسمع صوتا

حتي اتت مساعده الغرف هل النسيان مفتاح غرفتك سيدي

اجاب قلبي مسرها

مسرعا

علــىكي بفتـــحه ارجوك

هذا يوم قلبي اللعين

وفتـــحت الباب

ورايتها فــي حالة اغمـــاء وعلــىها كتابي

يومـــا سنلتقي

وانا لا اعرف ان اتصرف قلبي يتصرف اذن

اخذتها فــي احضان ذراعي ووجهها اليةي

واشربهـــا مـــاء هل انتي بخير

لا تجيب

ضغطت علــى ذر الغرف استدعو طبيب

جاء الطبيب

قال انها تريد انتقال دم

فصيلة A. B

قلت نعم انا نفس الفصيلة

الطبيب هل انت تقرب اليةا

اجاب قلبي نعم جدا

تبرعت بدمي اليةا وكأنه قلبي يقول وروحي اليةا

عقلي قلب مجنون

قلبي لا تتحدث اليةي ايها العقل دع الانسان معي

وقال الطبيب هي فتاه محظوظه تبرعت بفصيلة نادره جدا

قد انقذت حياتها

وعندمـــا فاقت

سألت خدمه الغرف

مـــاذا حصل

ومـــاذا عن نفسي واين انا ومـــن الــذي تبرع بالدم لي

شرحت اليةا خدمه الغرف كـــل مـــا حصل

وها تجد هنا بداء  القطار علــى الوصول لمـــنتهي رحلته

وانا احمل حقائبي واكتب فــي مذاكرتي عنوان روايه حديثه..

رايت قمر ا

وها انا مجهز للنزول

ورايت كافــيــه كبير قلت سوف استرح

ورايت رجل الكافــيــه سيدي سيدي نعم نعم اريد قهـــوة

قال لا اعتذر المكان مغلق

فــي تعجب

قلت الية لمـــاذا

قال لانني احمل لك كتابا

وفجأه رايت كتابي معه

قلت الية مـــن اين حصلت علــىه

ولكنه اختفــي

فتـــحت الكتاب وفــي صفحات وعند الوصول لصفحه 88رقـــمي المفضل رايت ورقه

مكتوب. علــىها انا خلفك

تعجبت كثيرا

وقلبي ينبض خوفا

وعندمـــا استدرت للخلف

رايت ملاك حقيقيا واعين كريستال بلونها العسلي وشعرها المبلل الاسود الجميل

لم اعرف اين ذهب الكـــلمــات

وتقولي لي هل فعلت كـــل هذا لي

واين كنت ستذهب مـــن غيري

انا انا…

قالت لا تتحدث

انا سأذهب معك

وتنتهي القصه بين كاتب ومحارب لأجل ملاك فــي رحلتي

زر الذهاب إلى الأعلى