قصص وروايات

دول غولدور (سيد الخواتم) – Twice

دول غولدور
هي مخبأ مستحضر الأرواح, ومعقل ساورون فــي المـــناطق الجنوبية مـــن غابة ميركوود, جدير بالذكر سكن فــيــها متخفــياً كمستحضرٍ للأرواح, لكن عندمـــا كُشفت حقيقته مـــن قبل نظام الحكمـــاء, هاجموه فانسرومـــانسية حب إلــى موردور. وبعــد المدة العودة النازغول بزعامة خامول واستالعودةوا السيطرة علــىها مرةً أخرى, وبقيت تحت سيطرتهم, حتى أنهى وجودهم تجد هناك جيش الجان القادم مـــن لوثلورين بقيادة كيليبورن. وذلك أثناء حرب الخاتم فــي نهاية العصر الثالث.
هذا بالمختصر وأمـــا بالتفاصيل فهي كمـــا يلي:
مع بداية الألفــية الثانية مـــن العصر الثالث, جاء كائن غامض إلــى آمون لانك, وهي تكلة مـــن التلال العفيه, تقع فــي الجهة الجنوبية مـــن غابة غرينوود العظيمة. تجد هناك بنى قلعةً محصنةً ذات أبراج, ومـــنذ ذلك الحين, أصبحت استعلم دائرة آمون لانك والقلعة التــي فوقها باسم دول غولدور. عُرف ذلك الكائن الغامض بساحر دول غولدور أو مستحضر الأرواح. لكن مستحضر الأرواح هذا لم يكن سوى ساورون نفسه. ومـــن برج قلعته فــي دول غولدور, بدأ ينشر ظلال الظلمة من خلال الغابات حتى وصلت إلــى الجبال العفيه شمـــالي غرينوود. ومـــنذ ذلك الظل، أشار الجان إلــى غابة غرينوود باسم تاور نو فوين, أي الغابة الواقعة تحت الظلمة. والتــي حولت بلغة البشر إلــى ميركوود.
مـــنذ أنه أصبح  ذلك المكان تحت نفوذه, جمع ساورون خدمه التسعة مـــن النازغول, وعاودوا الظهـــور مجدداً فــي الأرض الوسطى. لكن فــي حينها كانت غوندور فــي عزِّ مجدها وقوتها, أمـــا أرنور فــي الشمـــال فقد كانت ضعيفة, بعــد أنه أصبحت مقسمةً إلــى ثلاثة ممـــالك. أثناء ذلك وفــي عام 1300 مـــن العصر الثالث, سافر سيد النازغول إلــى الشمـــال فــي سعيه للانتقام مـــن ألد أعداء ساورون وهم البدونيداين. فأسس مـــن أجل هذه الغاية مملكةً حديثةً فــي المـــناطق الشمـــفيه مـــن جبال الضباب, وهي مملكة تمتد علــى جانبي النطاق الــذي كان يحكمه مـــن عاصمته فــي كارن دوم. تجد هناك جمع إليه كـــل الكائنات الشريرة والبشر الأشرار والأوركس وأنهشأ مملكة أنهغمـــار. ثـــم أصبح الملك الساحر زعيمـــاً علــىها, وغايتها الأساسية كانت بالسيطرة علــى الشمـــال, مـــن أجل الإطباق علــى غوندور فــيمـــا بعــد.
علــى إثر شكوكه بالظلال التــي أظلمت الغابة قام غاندالف بزيارة إلــى دول غولدور فــي العام 2063 مـــن العصر الثالث, لاستخراج مـــاهية مستحضر الأرواح, لكن ساورون كان مـــاكراً فانسرومـــانسية حب مـــن أمـــامه تاركاً دول غولدور, جدير بالذكر اختفــي لالمدةٍ مـــن الظل فــي الشرق. وفــي حينها بقي النازغول هادئين فــي ميناس مورغول كي لا يثيروا شكوك غاندالف حول مستحضر الأرواح. وفــي عام 2460 مـــن العصر الثالث العودة ساورون مجدداً إلــى دول غولدور لكن بقوةٍ أكبر مـــن السابق. وبعــد عوته تلك بثلاثة سنوات أي فــي عام 2463 مـــن العصر الثالث أُنشئ المجلس الأبيض. وفــي نفس العام ديغول مـــن الستوورز يجد الخاتم الأوحد, فــيقتالية سميغول ويستولي علــى الخاتم. وفــي العام 2850 عاود غاندالف الولوج مرةً أخرى إلــى دول غولدور, فــيكتشف بأنه ساورون هـــو مـــن يسيطر علــى دول غولدور. جدير بالذكر كان يجمع كـــل الخواتم ويبحث عن أخبارٍ حول الخاتم الأوحد, وحول وريث إيسيلدور. ومـــن ثـــم يعثر غاندالف تجد هناك فــي زنازين دول غولدور المحصنة علــى ثرين, فــيستلم مـــنه مفتاح إيريبور. بعــدها يموت ثرين تجد هناك فــي سجنه. حاول غاندالف إقناع المجلس الأبيض بمهاجمة دول غولدور أكثر مـــن مرة, لكنه كان يواجه برفض سارومـــان, لأنه كان يريد المزيد مـــن الظل ليحصل هـــو علــى الخاتم. بقي غاندالف يحثهم علــى ذلك حتى العام 2941 مـــن العصر الثالث, عندها وافق سارومـــان علــى مهاجمة دول غولدور بعــدمـــا فقد الأمل فــي العثور علــى الخاتم. فانسرومـــانسية حب ساورون مـــن أمـــامهم إلــى موردور, لكن بعــد أنه أنهجز أغلب مخططاته.
بعــد عودة ساورون إلــى موردور وفــي السنوات التــي سبقت حرب الخاتم. بعث خامول مع اثنين مـــن النازغول لإالعودةة احتلال معقالية السابق فــي دول غولدور, وذلك فــي العام 2951 مـــن العصر الثالث. بقي خامول فــي دول غولدور كقائدٍ للبرج لالمدة ستين عامـــاً تقريباً. لكن عندمـــا علم ساورون بأنه هذه الأسمـــاء باغينز, و شاير. اليةا علاقة أو علــى مـــا اتصال مع خاتمه الأوحد. انتخب التسعة كـــاليةم لأجل هذه ذات الأهمية. وأثناء ذلك خرج خامول ورفــيقيه مـــن دول غولدور, وسافرا مـــن أجل الانضمـــام إلــى أشباح الخاتم السبعة الآخرين. فالتقوا معهم بالقرب مـــن حقل كيليبرانت. ومـــن تجد هناك بدأ التسعة بمحاولة البحث عن شاير, لكنهم لم يعرفوا شيئاً عن الموقع الالكترونيها الحقيقي, بل راحوا يجوبون وادي أنهدوين, جدير بالذكر علموا بأنه االيةـــوبيت قد أقاموا تجد هناك لفترة مـــن الزمـــن. ولكنهم لم يجدوا شيئاً سوى أنهقاض مهجورة وخرب قديمة.
وخــلال كـــل تلك الفترة بقيت دول غولدور تحت سيطرة ساورون, وخــلال حرب الخاتم شنت العديد مـــن االيةجمـــات علــى جان الغابات, ولكن بعــد السقوط الأخير لساورون, وعبور الظل. خرج كيليبورن وقاد الجيش مـــن لورين فمن خلال أنهدوين بالعديد مـــن القوارب, وأخذ دول غولدور. ثـــم قامت غالادريل بهدم أسوارها فتكشفت سراديبهـــا وحفرها, وأصبحت الغابة مطهرةً بعــد ذلك.
بعــد تطهير الغابة اجتمع كيليبورن و ثراندويل واقتسمـــا السيطرة والنفوذ علــى الغابة, وأعيدت تسميتها مـــن قباليةمـــا أي كيليبورن و ثراندويل, فاختارا اليةا اسمـــاً حديثاً يعكس اسمها القديم (إيريان غالين), إلــى إيريان لاسغالين والــذي يعني غابة الجان الخضر.

زر الذهاب إلى الأعلى