قصص وروايات

الرومـــانسية حب خيانة نادرة – Twice






الرومـــانسية حب خيانة نادرة – Twice









لون الخيانة أسود 

لذلك تخيلت ، ربمـــا لأنه ليس اليةا حياة ، فهي تنمو فقط فــي الظلام. تحدث الخيانة بمجرد أنه تصبح فكرة. لقد علمتني حياة الكتابة أنه أكون متشككًا فــي العبارات ، وغالبًا مـــا تكون أكثرها شفافــية هي الأكثر خطورة. الخيانة ، مثل الموت ، لا تسمح بأي غير علــى الإطلاق. علينا يكره الخونة. مـــا يقومه اللص ليس متميزًا مثل مـــا يقومه ، فهذه طبيعة بشرية ، لذا فهي مختلطة أو مـــنفصلة. سادت فرحة العالم لأنه خلقت كـــل الأشياء الحديثة ، كـــاليةم ​​خانوني ، لذلك لم أعرف بمـــن أثق. الخيانة فــي حد ذاتها هي موت حقير. وحقيقة الغدر هي مـــا يقومه الوصي بمـــا ائتمـــنه بدون علم صارومـــانسية حب الأمـــانة.

 

كم مـــن الخونة حيث اليوم 

لم يشنقوا بل شنقوا آخرين. لا تغسل الخيانة علــى الخاطئ بالدموع أو الندم. ثقة كاملة وخيانة ، لذا تجنبهـــا. يمكن للكذبة أنه تدور حول الكرة الأرضية فــي انتظار الحقيقة لكي ترتدي حذائها. لا فرق بين خيانة الضمير وخيانة الواقع إلا فــي التنفــيذ. لم يف بوعده معها ، لذلك تعتقد أنه كـــل شخص علــى هذه الأرض يغش. لا تثق بشخص خان شخصًا آخر ، لأنه تجد هناك وجهين للخيانة بين الناس. أصبحت الخيانة لعبة فــي هذه الالأيام ، والابتالعودة عن الوطن أصبح مسارًا إلزاميًا. مـــن الطبيعي أنه يقوم شخص مـــا بطعنك فــي ظهرك إذا كنت فــي المقدمة ، لكن الصدمة تكون عندمـــا تستدير وتدرك أنه أقرب شخص إليك. 

 

عندمـــا تخون المرأة

فإنها تغلق عينيها لقتل شخص مـــا فــي قلبهـــا ؛ وعندمـــا يخون الرجل ، يفتـــح عينيه ليحتقر مـــن أمـــامه. هل ترى طعم ورائحة الخيانة؟ للخيانة طعم لا يمكن أنه يتذوقه إلا الخونة ، والخيانة اليةا رائحة لا يشتمها إلا الموالون. عندمـــا تخون شخصا خانك فأنهت خائن وعندمـــا تخون شخصا مخلصا لك فأنهت قاتل. وأبلغ الخيانة هي خيانة الرجل الــذي لم يكن مخلصا لامرأة مؤمـــنة. فــي كثير مـــن الأحيان ، بعــد الخيانة ، تبكي المرأة ويندم الرجل. حاول أنه تروي جذور الولاء بداخلك ، لئلا تفقد مـــا بنيته بالرومـــانسية حب مـــن خــلال الخيانة. 

 

مقال بواسطة

Zarou Mohamed

احدث المقالات

أكثر المقالات شهره فــي هذا الاسبوع

مقالات مشابة


…إخلاء مسئولية: كل المقالات والأخبار المـــنشورة فــي الويب سايت مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الويب سايت رغم سعيها للتأكد مـــن دقة كـــل كل المعلومـــات المـــنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عمـــا يحصل نشره.

زر الذهاب إلى الأعلى