قسم المطبخ

فوائد الفلفل الحلو واهم كل المعلومـــات عنه

        الفلفل الحلو

 

 

الفلفل الحلو

نبات يسمـــا بالفلفل الحلو او الفلفل الرومي هي ثـــمرة مكعبية الشكـــل جوفاء ليس بهـــا لب نحتوي بداخاليةا علــى البذور فقط وهي الصنف الحلو مـــن الفلفل وتأتي بالوان عدة وهي الاخضر والاحمر والاصفر والبرتقالي.

والفلفل مـــن الخضراوات الطازجة التــي تتوفر فــيــها معظم الأملاح المعدنية والفــيتامينات، جدير بالذكر تزود كـــل 100 جرام مـــنه الجسم بالية 24 سعرا حراريا فقط، وهي تحتوي علــى 6 جرامـــات مـــن الكربوهيدرات و6 ملليغرامـــات مـــن الكالسيوم و22 ملليغرامـــا مـــن الفسفور، والية 180 ملليغرامـــا مـــن البوتاسيوم، وشيء مـــن الحديد والصوديوم والزنك.

ويعد الفلفل الأخضر “الحلو” مـــن المصادر المتميزة لفــيتامين “أ” ومصدرا ممتازا لفــيتامين “ج” فكـــل 100 جرام مـــن الفلفل تزود الجسم بالية 160 ملليغرامـــا مـــن فــيتامين “ج” وهي تالعودةل أكثر مـــن ضعف حاجة الجسم حيث اليومية مـــن هذا الفــيتامين (الحاجة حيث اليومية 60 ملليغرامـــا).

 ولا يوجد أي تحفظ مـــن كـــل الفلفل الأخضر “الحلو”، بل هـــو مفــيد، وينصح بتناوالية باستمرار لمـــا فــيــه مـــن ألياف وفــيتامينات مضادة للأكسدة ومجددة للخلايا فــي الجسم.

والفلفل الأخضر يقع ضمـــن الخضراوات التــي يعتقد أنها تقي مـــن الإصابة بسرطان الرئة بإذن الالية أمـــا الفلفل الأخضر “الحار” فإنه لا يختلف كثيرا عن الحلو فــي قيمته الغذائية، وإن كانت النسبة فــيتامين “أ” فــي الحار تساوي ضعف مـــا هـــو موجود فــي الفلفل الحلو، وتقل النسبة فــيتامين “ج” فــي الفلفل الحار عمـــا هـــو متوفر فــي الفلفل الحلو.

 والفلفل الحار فاتح للشهية ومطهر ومـــنشط للدورة الدموية إلا أنه مخرش للقناة االيةضمية عند تناوالية بكميات زائدة، لذا لا ينصح بالإكثار مـــنه زيادة عن الحاجة.

فوائد الفلفل الحلو:

يؤمـــن الأطباء و الباحثون فــي التغذية بأنه الفلفل الأخضر سواء الحلو أو الحريف

الية القدرة علــى اذابة جلطات الدم و مـــنع تكونها داخل الشرايين ، وذلك بمـــا تحتويه

مـــن مواد مذيبه للجلطات .

و يفسر هذا قلة حدوث أمراض القلب و قصور الدورة التاجية فــي البلدان الآسيوية

التــي يكثر فــي غذائها الفلفل الحريف ( الشطة ) .

لقد تم قياس وجود المواد المذيبة للجلطات عند بعض الأشخاص عقب تناواليةم

وجبه ملتهبة مـــن الفلفل الحريف و المكرونة ، فاكتشف الأطباء زيادة هذه المواد

المذيبة للجلطات بدرجه ملحوظه ، ممـــا يرجح تأثير الفلفل علــى مـــنع تكوين جلطات

فــي الأوعية الدموية .

 

 

معلومـــات صحية عن الفلفل الحلو:

يتكون الفلفل الحلو نيئًا أو مطبوخًا مـــن مـــا النسبته 90% مـــن المـــاء، ويحتوي علــى كربوهيدرات تكون علــى شكـــل سكريات الجلوكوز والفركتوز، ويعزى إليها طعم الفلفل الحلو المرومـــانسية حبب، كمـــا يعد الفلفل الحلو مصدرًا ممتازاً للألياف الغذائية، وهذه قائمة بالفــيتامينات والمالعودةن التــي يحتوي علــىها الفلفل الحلو:

فــيتامين ج: تحتوي الرومـــانسية حبة الواحدة مـــن الفلفل الحلو علــى 169% مـــن الحصة الموصى بهـــا يوميًا مـــن فــيتامين ج، مـــا يجعل الفلفل الحلو مـــن أشهر مصادر فــيتامين ج الطبيعية علــى الإطلاق.

فــيتامين ب6: يعمل هذا الفــيتامين إختيارًا علــى تعزيز إنتاج خلايا الدم الحمراء.

فــيتامين ك1: يعد أحد الفــيتامينات االيةامة لتخثر الدم وصحة العظام.

البوتاسيوم: وهـــو أحد المالعودةن االيةامة لصحة القلب.

الفوليك: أو مـــا يسمى فــيتامين ب9، الية العديد مـــن الفوائد خاصة أثناء الحمل.

فــيتامين ه: أحد مضادات الأكسدة االيةامة لصحة الأعصاب والعضلات.

فــيتامين أ: يعد الفلفل الحلو مصدرًا متميزًا جدًا للبيتاكاروتين الــذي يحصل تحويالية فــي الجسم إلــى فــيتامين أ.

الوصف النباتي:

المجموع الجذري :

 وتدى يتليف أثناء العملية الشتل فــي الأرض المستديمة وتخرج الجذور الثانوية مـــن قاعدة الساق و تمتد لمسافة

60 سم حسب نوعية التربة ثقيلة أو خفــيفة .

 الســـاق : 

قائم يبدأ التفريع مـــن السلامية الرابعة – الساق عشبى يتخشب عند الكبر .

 المستندات : 

بيضاوية بسيطة رفــيعة فــي الأصناف الحريفة وعريضة فــي الأصناف الحلوة .

 الأزهــار : 

مفردة أو مزدوجة إثنين أو ثلاثة حسب النوع – وتوجد الأزهار العودةة فــي آباط المستندات .

 التلقيح ذاتي :

 وقد تصل النسبة التلقيح الخلطي فــيــه حوإلــى 6 – 7% ولذلك لا يوصى بزراعة الأصناف الحلوة مجاورة للأصناف الحريفة حتى لا تنتقل صفة الحرافة إلــى الأصناف الحلوة .

     الثـــمـرة :

     أ -عنبة تشبه القرن محمولة علــى عنق قائم العودةة فــي أول أطوار تكوين الثـــمرة – قد ينحني لأسفل فــي بعض الأصناف أو يبقى قائم معتدل حتى نضج الثـــمـــار .

     ب- يوجد علــى الثـــمرة مـــن الخارج انخفاضات تبين وضع الحواجز الداخلية – وهى غير مكتملة وقد يلتحم الجزء السفلى بالمشيمة وعند النضج تكون حمراء اللون والصبغة الحمراء عبارة عن خليط مـــن صبغة ( زانثوفــيل / كاروتين / ليكوبرسين ) وهى فــي الثـــمـــار الحمراء عند النضج أمـــا الثـــمـــار ذات اللون الأصفر عند النضج فهي تحتوى علــى صبغة الكاروتين وهى أساس فــيتامين A .

     جـ- المـــادة الحريفة توجد فــي المشيمة وجدار الثـــمـــار ( اللحم ) – أمـــا البذور فلا تحتوى علــى هذه المـــادة – والبذور توجد بأعداد عديدة علــى المشيمة فــي صفوف متكاثفة – وهى عديدة الحجم صفراء اللون بهـــا انخفاض ظاهر والرومـــانسية حبل السرى متجه للخارج .

     د- مجموعة البذور فــي 100 جرام بذرة = 21.365 جدير بالذكر أنه الجرام يحتوى علــى حوإلــى 185 – 200 بذرة .

اليةة زراعة الفلفل الحلو:

تاريخ الزراعة

تزرع البذور فــي المشتل فــي شهر اغسطس وتنتقل بعــد 6 اسابيع الي الحقل. تحدث العملية الترقيع بعــد اسبوعين مـــن تاريخ الزراعة.

اليةة الزراعة

يزرع الفلفل الحلو فــي المشتل فــي احواض صغيرة 1× 2 متر أو 2 × 2 متر علــى سطور تبعــد عن بعضها 15 سم وتغطي بطبقة مـــن الطمي أو الرمل سمكها 1 سم وتروي رية هادئة حتي لا تنتقل البذور وتتجمع فــي امـــاكن معينة وعندمـــا يبلغ ارتفاع البادرات 5 سم تخف علــى ابالعودة 5 سم عن بعضها .

فــي الحقل يزرع فــي المسافة بينها 70 سم والمسافة بين النبات والاخر 30 سم وبعــدل نبات واحد فــي الحفرة .

الري:

يحتاج الي 6 – 10 ريات وذلك حسب نوع التربة والطقس السائد فــي ذلك الظل وحجم النبات.

التسميد:

يحتاج الي 100 كجم يوريا للفدان توزع علــى دفعتين.

يحتاج الي 100 كجم يوريا للفدان توزع علــى دفعتين.

الدفعـــة الاولي :

50 كجم للفدان بعــد اسبوعين مـــن غرس الشتول فــي الحقل .

الدفعــة الثانية :

50 كيلوجرام للفدان بعــد شهر ونصف مـــن الدفعة الاولي ويشتت السمـــاد فــي الخطوط جدير بالذكر يعزق ويخلط بالتربة

إزالة الحشائش:

تعزق الارض عزقا سطحيا ثلاثة مرات لإزالة الحشائش عمومـــا لابد مـــن المداومة علــى العزيق طوال فترة نمو النبات.

الأمراض التــي قد تصيب الفلفل الحلو وعلاجها:

التخميد: هذا المرض شائع فــي الالأيام الأولى بعــد زرع البذور، أي فترة الحضانة؛ فــي هذا المرض تتوقف نباتات الفلفل الحلو المـــنبتة عن النمو،

 وتتعفن البذور بسبب ضعف الشتلات ثـــم تموت، يمكن أنه يحصل هذا المرض فــي ظل الزرع أيضًا، إذا رأيت علامـــات داكنة علــى جذوع نباتك، فهذه علامة علــى مرض التخميد,

 ويمكن أنه يحصل التخميد أيضًا فــي فترة مـــا قبل الإنبات ممـــا يؤدي إلــى ضعف معدل الإنبات، ولعلاجه ضروري تجنب زراعة بذور الفليفلة فــي ظل متأخر، والفترة الملائمة للزراعة للوقاية مـــن الأمراض هي مـــن مـــنتصف مـــارس إلــى أبريل،

 بالبالاضافة لذلك إلــى عدم الزراعة فــي التربة التــي زُرعت فــيــها محاصيل العائلة الباذنجانية مثل: البطاطا والطمـــاطم والباذنجان.

تعفن الجذور: تعد فطريات الفــيتو فثوري المسؤولة عن التسبب بمرض تعفن الجذور فــي الفلفل الحلو، وهـــو يحصل نتيجة الرطوبة الزائدة للنبتة، خاصة فــي مرحلة النمو المبكر للنبات؛

 تتلف الجذور داخل التربة ويموت النبات فــي النهاية، ثـــم تضعف النبتة وتتساقط المستندات ثـــم تموت، ولعلاجه ضروري تجنب زراعة بذور الفليفلة فــي ظل متأخر،

 والفترة الملائمة للزراعة للوقاية مـــن الأمراض هي مـــن مـــنتصف مـــارس إلــى أبريل، بالبالاضافة لذلك إلــى عدم الزراعة فــي التربة التــي زُرعت فــيــها محاصيل العائلة الباذنجانية مثل: البطاطا والطمـــاطم والباذنجان.

الذبول: قد يُصاب نبات الفلفل بالذبول نتيجة نوع مـــن أنهواع الفطريات، ممـــا يُسبب تلف الجذور وبالقادم تأثر المستندات وموتها، ولعلاجه ضروري الحرص علــى عدم تلف جذور النباتات، وتجنب التحديد الشتلات الضعيفة للزراعة، بالبالاضافة لذلك إلــى مـــنع الرطوبة الزائدة فــي التربة والعناية بالصرف المتميز للنبات.

اليةةية حصاد نبات الفلفل الرومي

قد يستغرق نضج الفلفل الحلو مـــا بين 60-90 يومًا، اعتمـــادًا علــى نوع الفلفل الــذي تريده، ولحصد رومـــانسية حبة فلفل حلو، استخدم سكينًا حادةً أو مقصًا لفصل الثـــمرة عن النبات،

 وتكون علــى بعــد 2.5 سم مـــن الساق، واحصد الفلفل بمجرد وصوالية إلــى الحجم أو اللون المطلوب، فكـــلمـــا زادت المدة بقاء الفلفل فــي النبات، زادت حلاوته وزادت كمية احتوائه علــى فــيتامين سي.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى