الصحة والجمال

هرمون السالعودةة فــي الرياضة – Twice

هرمون السالعودةة فــي الرياضة

 

يفرز الأشخاص الــذين يمـــارسون الرياضة بانتظام مستويات أعلــى مـــن هرمونات السالعودةة السيروتونين والكورتيزول والإندورفــين والإناليةةالين وبعض االيةرمونات والمواد الكيميائية الأخرى القادرة علــى زيادة دفاعات الجسم بالبالاضافة لذلك إلــى تخفــيف الألم وعدم الراحة ومـــنع الاكتئاب والغثيان. مـــنع اليأس. نتيجة لذلك، سيحصل مـــنع الإرهاق حيث اليومي المفرط والغضب المتكرر وسيحصل خلق نوع مـــن الحيوية والنضارة فــي الشخص.

وهذا هـــو السبب الــذي يجعل الرياضيين مبتهجين وحيويين ويررومـــانسية حبون بحياة التكلة والأمـــاكن السعيدة، بينمـــا يعاني الأشخاص الــذين لا يمـــارسون الرياضة مـــن أعراض مثل التعب وقلة الحافز وأعراض الكسل والعزلة.

وقد ثبت أيضًا أنه انتشار الاكتئاب أحادي القطب وثنائي القطب، بالبالاضافة لذلك إلــى اضطرابات القلق والعاطفة، أقل بكثير لدى الأشخاص الــذين يمـــارسون الرياضة بانتظام لسنوات عديدة مقارنة بمـــن لا يمـــارسونها.

هرمون الضحك أو السالعودةة

يختلف الأشخاص الــذين يضحكون مـــن أعمـــاق قلوبهم لالمدة 30 ثانية عن الأشخاص الراضين بابتسامة واحدة فقط مـــن جدير بالذكر الوضع االيةرمونية، وستحدثتع التكلة الأولى بحالات عقلية وجسدية أشهر.

يزيد الضحك مـــن إفراز هرمون الإندورفــين الداخلي ويقلل مـــن هرمون الكورتيزول فــي الجسم، ممـــا يقلل القلق والتوتر والتقلصات فــي النهاية.

يرتبط إفراز هرمون “الغلوبولين المـــناعي” فــي الجسم ارتباطًا مباشرًا بمدى ضحكنا.

“الغلوبولين المـــناعي” يساعد جهاز المـــناعة علــى محاربة البكتيريا والجراثيم ويهيئ الشخص لمحاربة المرض.

أظهرت أبحاث أخرى عن الضحك أنه الناس أكثر تحملاً للألم مـــن خــلال الضحك لأنه الضحك يزيد مـــن إفراز الإندورفــين، والإندورفــين هـــو المسكن الطبيعي للألم فــي الجسم.

وفقا لأحدث الأبحاث العلمية، فإن الضحك يقلل مـــن الإصابة بالأمراض المختلفة، بمـــا فــي ذلك أمراض القلب.

مـــن ناحية أخرى، يغير الضحك الاليةة التــي نتنفس بهـــا، ممـــا يتسبب فــي تدفق المزيد مـــن االيةـــواء من خلال أنهوفنا ومساعدة الدمـــاغ علــى البرودة، وكـــلمـــا كان الدمـــاغ أكثر برودة، سنكون أكثر سالعودةة.

تظهر الأبحاث أيضًا أنه الأشخاص الــذين يصابون بنوبة قلبية عن الية الضحك لالمدة 30 دقيقة علــى الأقل يوميًا يمكن أنه يقللوا بشكـــل كبير مـــن خطر الإصابة بنوبة قلبية ثانية.

كذلك، يمكن لمـــن يعانون مـــن ارتفاع ضغط الدم أنه يحافظوا علــى ضغط الدم عند المستوى المطلوب، بالرغم مـــن المزاج السعيد والضحك.

فكرة أنه معظم الأمراض سببهـــا المشاعر السلبية والقلق مقبولة حيث اليوم مـــن قبل معظم علمـــاء النفس والأطباء النفسيين.

هرمون الإثارة

عندمـــا تكون متحمسًا للغاية، تطلق الغدد الكظرية فجأة العديد مـــن الأدرينالين فــي الدم.

يزيد الأدرينالين مـــن معدل ضربات القلب وكفاءته.

توسع هذه المـــادة الشرايين المتصلة بالعضلات وتزيد مـــن تركيز السكر فــي الدم.

هذه هي الاليةة التــي يتاليةة بهـــا الجسم مع الموقف.

تحت تأثير الأدرينالين، يندفع الدم مـــن الوجه إلــى العضلات ويتدفق إلــى الأجزاء الأكثر أهمية، واليةذا السبب يقفز اللون مـــن وجهك عندمـــا تكون خائفًا.

  • الأدرينالين ينشط القلب.

تعمل العضلات الملساء علــى استرخاء الشعب االيةـــوائية (وبالقادم تخفــيف نوبات ضيق التنفس أو الربو.

كمـــا تعمل علــى إبطاء حركة عضلات الأمعاء كمـــا تسرع تحويل الجليكوجين إلــى جلوكوز.

زر الذهاب إلى الأعلى