الصحة والجمال

مـــا أهمية الفواكه للأطفال – Twice

مـــا أهمية الفواكه للأطفال؟

تعتبر الفواكه مـــن الأطعمة ذات الأهمية لأنه توفر الشعور بالشبع وتحتوي علــى العديد مـــن العناصر الغذائية اللازمة يومياً،كمـــا أنها تساعد فــي الحفاظ علــى مستويات السكر فــي الدم، وبالقادم تقلل مـــن انخفاض مستويات الطاقة الــذي يحصل عند الأطفال خــلال الثلث الثاني مـــن الحمل. بالبالاضافة لذلك إلــى ذلك، فهي بديل لأنهواع أخرى مـــن الأطعمة ذات السعرات الحرارية العفيه لأنه الفاكهة مـــنخفضة السعرات الحرارية، لذا فإن تناواليةا قد يساعد فــي تقليل استهلاك السعرات الحرارية

وتحتوي الفاكهة أيضًا علــى فــيتامين C الــذي يساعد فــي تفعيل ونمو خلايا الجسم والية تأثير فــي تسريع العملية التئام الجروح والحفاظ علــى صحة الأسنان واللثة.  كمـــا أنه قليل الدهـــون والملح، ولا يحتوي علــى الكولسترول، ويحتوي علــى البوتاسيوم والألياف الغذائية. كمـــا ذكرنا سابقًا، تجد هناك أيضًا كمية عفيه مـــن حمض الفوليك. 

أجريت عام 2017 ونشرت فــي مجلة Nutrients، فإن تناول كميات عديدة مـــن الفواكه والخضروات قد يساعد فــي تحسين تناول كميات صغيرة مـــن العناصر الغذائية (بالإنجليزية: Micro Nutrition) التــي تحتاجها أجسام الأطفال الــذين تتراوح أعمـــارهم بين 1 إلــى 6 سنوات. تم أخذ كميات كافــية ولكن لم تظهر أي نتيجة. وتظهر الدراسة تأثير تناول الخضار والفواكه علــى قياسات الجسم.  كمـــا أظهرت دراسة صغيرة نشرت عام 2011 فــي مجلة التثقيف والسلوك الغذائي أنه كـــلاً مـــن الخضار والفواكه التــي تتناواليةا الأمهات يمكن أنه تساعد الأطفال علــى تناول الكميات الموصى بهـــا والتحكم فــي وزنهم وجسمهم. 

نظرة عامة علــى الفاكهة: 

يمكن تناول الفواكه النباتية بعــد الوجبة الرئيسية أو حتى كوجبة خفــيفة. العودةة مـــا يحصل تناواليةا طازجة، ولكن يمكن طهيها فــي بعض الأحيان. معظم الفواكه اليةا طعم أكثر حلاوة، فــي حين أنه الأنهواع الأخرى مـــن الفواكه اليةا حلاوة معينة. تحتوي الفاكهة علــى العديد مـــن الفــيتامينات والمالعودةن الأساسية وهي غنية بالألياف الغذائية ومصدر لمضادات الأكسدة المفــيدة للصحة مثل الفلافونويد.  تُعتبر الفواكه جزءاً مهمـــاً مـــن النظام الغذائي الصحي والمتوازن، كمـــا أنها تحتوي علــى العديد مـــن العناصر الغذائية ذات الأهمية لصحة وصيانة الجسم، مثل: البوتاسيوم، والفولات، والبوليفــينول، كمـــا تحتوي علــى بعضها مثل؛ التوت الأزرق. والفراولة والتوت والحمضيات تعتبر المواد الشبيهة بالفواكه مصدرًا للمواد الكيميائية النباتية، ولا تزال الأبحاث مستمرة لإختيار الفوائد التــي توفرها. وتجدر الإشارة إلــى أنه الأشخاص الــذين ترتكز حميتهم الغذائية علــى النسبة عفيه مـــن الفواكه والخضروات هم أقل عرضة للإصابة بالعديد مـــن الأمراض المزمـــنة .

زر الذهاب إلى الأعلى