الصحة والجمال

العلاج بالنباتات الطبية – Twice

العلاج بالنباتات وتاريخه

مـــنذ بدء الخليقة والانسان يلجأ للتداوي 

فقد كان يبحث عن اليةة للشفاء مـــن المواد الموجودة فــي مـــنزالية ومـــن خــلال مراقبة الحيوانات ايضا ومـــا تأكـــالية حين تصاب بالأمراض

وقد كان لكـــل مـــنطقة وبيئة أعشاب ترتكزها للعلاج والدواء حسب الثقافة والطبيعة ولكـــل مـــنطقة نظام طبي خاص بهـــا وبعــد المدة تطورت وسائل الاتصال  واتت قوافل مـــن االيةند محمبة بالتوابل ومعلومـــات طبية فبدأ الناس يتم استخدامها ..ولمـــا تطورت الأدوية الكيميائية تركت الناس الأعشابولجأت للصادات الحيوية..

وتجد هنا بدأت تظهر الآثار الجانبية والسمية وصارت الكوارث اليةذه الأدوية فرجع الناس للطبيعة وتطور مفهـــوم الطب البديل..

إن الاستفادة مـــن النباتات وتطور المداواة ضمـــن أطار النظام الشعبي شديد التنوع يحدث بالالعودةة متعلق بجوانب ثقافــية ودينية وأحيانا ارتبطالتداوي بالأعشاب بمفاهيم السحر والشعوذة

ومـــن ثـــم هذا التطور السريع والقفزات التاريخية نتجت عن تطور طرق الاتصالمثل استيراد النباتات الطبية ومـــن ثـــم نشأت العلوم التحريبية المتعلقة بعلوم الكيمياء والفارمـــاكولوحي

أنه طب الأعشاب يعيش ويتجدد بسبب عودة المجتمعات وخاصة المتحضرة إلــى الطبيعة والأنهظمة الصحية فــي الحياة وقد تم استيرادمفهـــوم الطب الشعبي البديل والمكمل مـــن البلدان الآسيوية مثل الطب الصيني وااليةندي وتطورت العملية محاولة البحث من خلال الانترنا وشاع استخدام المكملات الغذائية

ان طب الأعشاب متميز ولكن ليس دائمـــا

جلان فكرة الطبيعة مفهـــوم مرافق للمـــنفعة والأمـــان وان المعالجة النباتية بعيدة عن الضرر تمـــامـــا وعلــى عكس الأدوية الكيمـــاوية المصنعة التــي تعتبر سيئة ومسببة للضرر وطبعا هذا مفهـــوم خاطئ طبعا فمثلا تجد هناك مـــن يترك أدوية الضغط ليأخذ ابثوم أو يشرب ورق الزيتون

وهذه كارثة طبعا 

وتجد هناك بعض الأمراض ليس للأعشاب دور فــي علاجها كالأورام والإيدز والسكري

وتجد هناك ايضا محاذير فــي استعمـــال النباتات الطبية فقد تكون مختلطة بالحصى والرمل لزيادة الوزن والغش

وايضا قد تحوي علــى الحشرات

وقد تكون غير معقمةأو ملوثة تانتقال الأمراض

وأيضا بالالنسبة لغياب المعطيات والرقابة عن السمية  وتؤدي للفطور

وتجد هناك استعمـــالات مؤذية لبعض النباتات التــي تباع علــى النت بعيدا عن الرقابة ك نبات الإفدر المستعمل للتنحيف ك متحدث غذائي طبعا يعد مـــن المـــنشطات الممـــنوعة ويسبب اختلاجات عصبيو وتسرع القلب وارتفاع الضغط

وتجد هناك أيضا مشاكـــل عائدة للتداخل الدوائي بين النباتات والأدوية مثل الكريفون الــذي يتداخل مع الأدوية ويزيد مـــن سميتها..

أتمـــنى أنه تكون كل المعلومـــات التــي قدمتها لكم  مفــيدة وممتعة..

اودعكم متمـــنية لكم الصحة دائمـــا…

زر الذهاب إلى الأعلى