الصحة والجمال

الصحة النفسية للحامل – Twice

الحالة النفسية للمراه الحامل :

الحالة النفسيّة للحامل تترافق فترة الحمل مع العديد مـــن المشاعر المؤثّرة علــى نفسية الحامل، ومـــن ذلك:[١] الفرح: تترافق مشاعر الفرح مع ثبات الحمل المخطط الية، وعند التأكد مـــن سلامة ا

لحمل وصحته. [2]  الغضب: تنشأ مشاعر الغضب كجزء مـــن التغيرات االيةرمونية أثناء الحمل، كمـــا أنه المضايقات المرافقةللحمل، والثقل يؤثّران فــي تطوّر هذه المشاعر. الخوف: يتسبب التفكير 

الزائد حول الحمل،  [3]  أو الخوف والقلق مـــن ولادة طفل مريض، أو معاق، أو حتّى القلق مـــن الموت أثناء الولادة فــي ظهـــور مشاعر الخوف، والتــي قد تتطلّب الحصول علــى التوضيح المفصّل 

مـــن 

الطبيب حول الفرص حدوث أي حالة تُشعر بالقلق،وإذا كان تجد هناك حاجة لأخذ الحذر؛ لمـــنع ذلك. الحزن: يمكن أنه ينتج حزن المرأة الحامل نتيجةً للشعور بخيبة الأمل حول عدم نجاح المخطط 

المتعلّق بالولادة، أو بسبب ضعف الرعاية المقدمة للطفل نتيجة للمرض، أو المضاعفات الأخرى، إلــى جانب زيادة الحساسية حول مـــا تسمع الأم مـــن مصائب للآخرين

[4]  الرومـــانسية حب: ترتبط المشاعر الرومـــانسية ارتباطًا وثيقًا وفعالًا بهرمون الأوكسيتوسين ، المعروف أيضًا باسم “هرمون الرومـــانسية حب”.

أسباب التغيير فــي نفسية المرأة الحامل 

تتغير نفسية المرأة الحامل باستمرار لعدة أسباب ، مـــنها: [1] االيةرمونات: أثناء الحمل ، يزداد إنتاج االيةرمونات مثل البروجسترون والإستروجين ، ممـــا قد يؤثر علــى المشاعر و قدرة العقل علــى 

ملاحظةمـــن هذه المشاعر ؛ الأمر الــذي يؤدي إلــى عدم الاستقرار العاطفــي والحزن. [2]  الضغط العصبي: يضع مجرى الحمل ضغطًا إضافــيًا علــى الأم. نتيجة للتغيرات النفسية والمخاوف والتوتر 

المصارومـــانسية حب للحمل وفترة مـــا بعــد الولادة ؛ مثل الشؤون المـــفيه والإسكان والرعاية الطبية والمستقبلية وبغيرهاالتــي يمكن أنه تمـــنع المرأة الحامل مـــن رعاية حماليةا ونفسها وبالقادم عدم القدرة 

علــى التحكم فــي هذه المشاعر

 [3]  التغيرات الجسدية: التغيرات الجسدية المتعلقة بأسباب الحمل. بسبب زيادة حجم الأطفال ، وتأثير ذلك علــى الصحة العقلية والبدنية وزيادة التوتر ؛ هذا يؤدي إلــى اضطراب المشاعر 

الطبيعية.  [4]   التعب – يمكن أنه تتأثر نفسية المرأة الحامل وتتفاقم.بسبب قلة النوم بسبب التعب أو القلق أو التوتر

الصحة العاطفــية للمرأة الحامل 

الصحة العاطفــية جزء مـــن صحة المرأة الحامل. عندمـــا تشعر الأم الحامل بالرضا والصحة ، فإنها تكون قادرة بشكـــل أشهر علــى إدارة التوتر والضغط ، ورعاية العلاقات ، وبالقادم الاستمتاع 

بالحياة.  توفــير الرعاية العاطفــية للأم والطفل ؛ لأنه الطفل يتعرض لكـــل مـــا تواجهه الأم ، والأصوات مـــن حوالية ، والطعام الــذي يأكـــالية ، وااليةـــواء الــذي يتنفسه ، والمشاعر والعواطف التــي يمر 

بهـــا. الشعور بالسالعودةة والسلام يسمح للطفل بالنمو والتطور. فــي بيئة هادئة وسعيدة.

زر الذهاب إلى الأعلى