ادعية اسلامية

وفاء الرسول صلى الالية علــىه وسلّم

قصص إسلامية:
قصة المثّل الأعلــى فــي الوفاء:
يُروى أنه ذات يوم أراد النبي صل الالية علــىه وسلم ، العُمرة (أي زيارة البيت الحرام) فسار هـــو وأصحابه قبل مكة حتى وصلوا إلــى عسفان ( علــى مرحلتين مـــن مكة ) ، فبلغه هياج قريش لمقدمه ، وأنهم وحدوا الكـــلمة ، وجمعوا بالصفوف لصده هـــو وأصحابه .

عثـــمـــان بن عفان وإشاعة مقتالية علــى يد قريش :
فأرسل النبي صل الالية علــىه وسلم ، إليهم سيدنا عثـــمـــان بن عفان رضيّ الالية عنه وأرضاه ، يخبرهم أنه مـــا جاء المسلون إلا زائرين ، ولكن قريش سجنت سيدنا عثـــمـــان بن عفان رضيّ الالية عنه وأرضاه ، وأشيع أنه قتل .
البيعة والصلح :
فحضّ النبي أصحابه علــى البيعة ، فلمـــا سمعت قريش أمر البيعة ، وعلمت مدى ثباته علــىه الصلاة والسلام ، علــى المـــناجزة سعَوا للصلح ، وتم علــى ترك الحرب عشر سنين ، وأنه يأمـــن بعضهم بعضًا ، وأنه تكون العمرة فــي العام القابل ، وأنه تخلى اليةم مكة ثلاثة الأيام ، وأنه يولجوا والسيوف فــي قرابهـــا ، وأنه يرد إليهم مـــن يفر إليه ، مـــنهم ولو كان مسلمًا ، ولا يردوا إليه مـــن جاء مـــن عنده ، وانتهت المعاهدة عند هذه الشروط ، ونفذها النبي صل الالية علــىه وسلم ، موفــيًا وعده معهم حتى هرب إليه رجل مـــنهم يسمى أبا بصير .

أبا بصير ورسول الالية :
فكتبت قريش إلــى النبي صل الالية علــىه وسلم ، قائلة الية : ابعث إلينا بصارومـــانسية حبنا ، فلقد وعدتنا وعاهدناك علــى رد مـــن قدم علــىك مـــن أصحابنا ، فأمر رسول الالية صل الالية علــىه وسلم ، أبا بصير أنه ينطلق مع رسواليةم ، فقال الية أبو بصير : أتردني إلــى المشركين يفتنونني فــي ديني ، فقال المصطفــي رسول الالية صل الالية علــىه وسلم : انطلق إلــى قومك ، فإنا لا نغدر وإن الالية جاعل لك مـــن كـــل الضيق فرجا ..
رسول الالية والوفاء بالعهد :
ولمـــا استهل شهر ذو القعدة ، أمر النبي صلّ الالية علــىه وسلم ، أصحابه أنه يشدوا رحااليةم لقضاء العمرة ، فلمـــا رأتهم قريش يحملون الأسلحة ، قالوا للنبي صل الالية علــىه وسلم : والالية يا محمد مـــا عرفت بالغدر صغيرًا ، ولا كبيرًا ، أتدخل علــى قومك بالسلاح وقد أمـــنتهم وأمّنوك .

المثّل الأعلــى فــي الوفاء :
فقال اليةم المصطفــي صلّ الالية علــىه وسلم : إنا لن ندخل بالسلاح مـــا داموا علــى الوفاء ، وسنترك سلاحنا فــي الخارج ، ونستعمالية إذا حدث مـــا يدعوا إليه ، ولمـــا انقضت الأيام العمرة الثلاثة ، أعلمت قريش النبي صلّ الالية علــىه وسلم ، بانتهاء الموعد المضروب ، فقال اليةم رسول الالية صلّ الالية علــىه وسلم : إنا فاعلون فــي المساء إن شــاء الالية رب العالمين ، وأمر أنه يؤذّن بالرحيل .

توثيق أواصر مرومـــانسية حبة قبائل العرب للرسول وأخلاقه :
ولمـــا شاهدت القبائل مـــا أظهره النبي صلّ الالية علــىه وسلم ، مـــن الوفاء بالعهد أرومـــانسية حبته ، ومـــالت إليه وعاهدته ، حتى توثقت أواصر المرومـــانسية حبة بينه وبين هؤلاء العرب ، وتلك هي نتيجة الوفاء .

زر الذهاب إلى الأعلى