ادعية اسلامية

مـــاهـــو اسم زوجة سيدنا لوط ؟ وهل تحولت إلــى تمثال مـــن الملح ؟

 

تبدا القصة مـــن قرية تقع بالقرب مـــن غور  الأردن علــى البحر الميت، وهي قرية  سدوم وقبل  آلاف السنين ارتكبت هذه القرية أنهكر الفواحش ، و أشد المـــنكرات، فتوعدهم الالية بالعذاب،  حتى كانت القوافل علــى عهد النبي ﷺ تمر علــى تلك القرى فــي اليةها مـــن مكة إلــى الشام و ترى مـــاتبقى مـــن آثار الدمـــار، و  الحجارة المترامية علــى أطراف الالية ، والاجساد المتجالمدة فــي أشكال حجرية ، وجعاليةا الالية شاهدا و حجة لمـــن أنهكر وتكبر ، فقال تعإلــى مخاطبا اهل مكة  ( وإنكم لتمرون علــىهم مصبحين ) وحين نزلت هذه الآية، قال البعض مـــنهم  نعم والالية صباحا ومساء نطئها وطئا ، مـــن أخذ مـــن المدينة إلــى الشام ، أخذ علــى سدوم قرية قوم لوط ، ثـــم قال تعإلــى  ( أفلا تعقلون ) أفليس لكم عقول تتدبرون بهـــا والكـــلمــات فــي مجمالية موجه إلــى البشرية بأسرها

اليةة كان هلاكها

لمـــا أراد هلاكهم ونصر رسوالية، أرسل الالية رسلا وملائكة مـــن عنده وهم جبرائيل وملكين آخرين معه، أحدهمـــا ميكائيل، والآخر إسرافــيل، فأقبلوا مشاة فــي صورة رجال، مضت الملائكة الية سدوم قرية لوط، ,وفــي الالية التقوا بابنته  فقالوا: يا جارية هل مـــن مـــنزل؟ قالت: نعم، مكانكم لا تدخلوا حتى آتيكم. جدير بالذكر خافت علــىهم مـــن قومها، فأتت أباها فقالت: يا أبتاه أدرك فتيانا علــى باب المدينة مـــا رأيت أصبح وجوها مـــنهم لئلا يأخذهم قومك فــيفضحوهم. وكان قومه قد نهـــوه أنه يضيف رجلا، فجاء بهم فلم يعلم إلا أهل بيت لوط، فخرجت امرأته فأخبرت قومها، وقالت اليةم: قد نزل بنا قوم مـــا رأيت أحسن مـــنهم

 

لمـــاذا شهد لوط علــى قومه أربع شهادات

فلمـــا انتهـــوا جاءوا قومه يهرعون إليه، يريبدون النيل مـــن ضيفه، وهم لا يعلمون أنهم ملائكة الالية، وقد قال الالية تعإلــى لملائكته و علمه المسبق أنه لا يهلكهم الملائكة حتى يسمع مـــن لوط علــىه السلام أربع شهادات، وبدون أنه يعلم أنهم ملائكة،  فأتوه فقالوا: إنا متضيفوك الليلة، فانطلق بهم، فلمـــا مشى ساعة التفت إليهم فقال اليةم:أمـــا تتعلمون مـــا يعمل أهل هذه القرية؟ والالية مـــا أعلم علــى ظهر الأرض إنسانا أخبث مـــنهم، حتى قال ذلك أربع مرات،  وضاق لوط بقومه، وخاف مـــنهم فظهر علــىه الضيق وقال هذا يوم عصيب

 

بداية العذاب

بعــد أنه شهد لوط علــى فظاعة قومه استأذن جبرائيل ربه فــي عقوبتهم، ولمـــا بلغ أمر الفتيان إلــى قومه بواسطة زوجته والعة، جاءوا مسرعين يقفون خلف الباب، ويقول اليةم لوط علــىه السلام اتقوا الالية ولا تخزوني فــي ضيفــي أليس مـــنكم رجل رشيد ؟ وظل يغلق الباب وحده، ويدافع عنهم ، ولكنه لم يستطع لكثرة مجموعةهم، 
حينها أعلن جبريل علــىه السلام أنهم رسل الالية ، فبسط جناحيه ففقأ أعينهم وخرجوا يدوس بعضهم بعضا عميانا يقولون: النجاء النجاء! فإن فــي بيت لوط أسحر قوم فــي الأرض! وقالوا للوط: {إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع مـــن الليل ولا يلتفت مـــنكم أحد إلا امرأتك – وتتبع أدبارهم – وامضوا جدير بالذكر تؤمرون}

اليةة تحولت إلــى تمثال مـــن الحجارة

وهكذا جاء الأمر لنبي الالية بأنه يأخذ بناته ومـــن معه مـــن المؤمـــنين، وان  يتركوا القرية قبل الفجر ، كمـــا أمروا أنه لا يلتفت أحد وراءه كعلامة مـــنجية مـــن العذاب، و خرجت زوجة لوط تلاحقهم ولكن قد جاء أمر الالية بأنها مـــن االيةالكين ، وتقول بعض الروايات أنه والعة زوجة لوط علــىه السلام لحقت بهم، ولكنها لم تسمع مـــن الملائكة علامة النجاة، فلمـــا التفتت ورائها  احترقت وتحول جسدها إلــى تمثال متحجر لسيدة تنظر للخلف، هكذا أقر البعض، ولكن علمـــاء الاثار ينفون هذا الأمر

 

أثار العذاب

اقتلع جبريل علــىه السلام قراهم ورفعها إلــى عنان السمـــاء ثـــمّ قلبهـــا علــىهم فجعل عاليها سافاليةا.و أمطر الالية علــىهم حجارة مـــن سجّيل وهي حجارة صُلبة وقوية مكتوب علــى كـــل حجر اسم مـــن ستهبط علــىه فلم يبق مـــنهم أحداً. أصبح مكان سكناهم بحيرة مـــالحة ليس بهـــا نفع وذلك من خلالة وآية لقدرة الالية، قال تعإلــى: (فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً، واصبحت ركامـــا واودية  تقع فــي البحر الميت وغور الأردن، ومع ذلك فقد ترك الالية سبحانه وتعإلــى أية مـــنها لتكون بينة وعلامة لنا  وهذا مـــا اكتشفه العلمـــاء مؤخراً

مـــاهـــو سر التمثال المتحجر لزوجة لوط علــىه السلام

مـــازال علمـــاء الآثار والمتميزخوليا فــي حيرة مـــن أمرهم مـــن تلك التمـــاثيل المتحجرة علــى أطراف سدوم، وخاصة تمثال والعة زوجة لوط علــىه السلام ، ويبدوا أنه تجد هناك المزيد مـــن الاكتشافات الأثرية حول المـــنطقة، و ينكر علمـــاء الآثار أنه يحدث هذا التمثال الحجري لإنسان ، ويقولون إنها تشكيلات حجرية مـــن بعض الصخور المـــنصهرة وتشكـــلت من خلال آلاف السنين، ويرجعون  ذلك إلــى عوامل بيئية وجدخولية، ورغم ذلك فإن العديد مـــن آثار المدينة سيظل شاهدا علــى هلاكها، و مـــازال محل محاولة البحث حتي حيث اليوم جدير بالذكر قام علمـــاء الآثار بالتحقيق فــي بقايا أطباق الخزف القديمة الموجودة فــي بلدة تل الحمـــام (الأردن) إلــى الشمـــال الشرقي مـــن البحر الميت، ووجدوا شيئا غريبا علــىها جدير بالذكر أظهر تحليل الكربون المشع أنه كـــل قطعة مـــن السيراميك كانت مليئة ببلورات مجهرية مـــن مختلف المالعودةن بدا أنها تلتصق ببعضها البعض تحت تأثير درجات الحرارة المرتفعة. هذا يمكن أنه يحصل فقط تحت شرط، إذا كان تجد هناك انفجار قوي.

بالبالاضافة لذلك إلــى ذلك، وجد العلمـــاء أنهقاض جدار حصن عمرها حوالي 3700 سنة،  تم تشتيت الطوب فــيــه باليةة غريبة. اتضح أنه الجدار جرف فــي ثوان، وهذا مـــا ثبت عن عذاب قوم لوط وكمـــا ذكر فــي القران الكريم والسنه النبويه، بأنه جبريل علــىه السلام أهلكهم بخفضة جناحيه، ويظل سر التمثال المتحجر لزوجة لوط علــىه السلام محل محاولة البحث والإدراك

 

هل تعتقد أنه هذا التمثال هـــو زوجة لوط علــىه السلام ؟

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى