ادعية اسلامية

مـــاذا يحصل فــي اول دقيقة يوم القيامة؟ومـــاذا يقوم البشر ظلها!

حيث اليوم يوم القيامة ينفخ فــي الصور النفخة الأخيرة، وتنشق القبور وتبعثر ,أول مـــن ينشق عنه القبر. هـــو نبينا محمد صلى الالية علــىه وسلم، ثـــم ينزل الالية مطرا مـــن السمـــاء. فتنبت أجساد الناس كالذرة، ويبعث مـــن حديث حفاه عراه، يكسوهم التراب خائفــين، ينتشرون ويتفرقون، ويقول اتجاهم إلــى أرض المحشر، والالأكاونت، يسير الناس فــي هذا حيث اليوم، مـــنهم وراقبا، ومـــنهم مـــاشيا، ومـــنهم مـــن يسير علــى وجهه، ومـــنهم كذر، وهمـــا المتكبرون، ومـــنهم مـــن يشتعل جسده نارا، وهمـــا المجرمون، كـــل علــى حسب عمالية وإيمـــانه، يحشر الناس يوم القيامة علــى أرض بيضاء خالصة.

 كمـــا قال صلى الالية علــىه وسلم يحشر الناس يوم القيامة علــى أرض البيضاء عفراء، كقرصة النقاهة، ليس فــيــها علم لأحد، ويحدث لكـــل إنسان موضع قادميه، فقط لا يوجد لا جبال. ولا ظهر الناس كـــاليةم حفاة عراة، ويجتمع مع كـــل ذلك الجوع والعطش والتعب، ويبقى الناس فــي أرض المعاشر يومـــا واحدا، ومقداره 50,000 سنة، فــيــها تدنو الشمس مـــن رؤوس الناس، ويغرق الناس فــي عرقهم. كـــل علــى حسب عمالية، ومـــنهم مـــن يظاليةم الالية بظالية يوم لا ظل إلا ظالية. 

وذلك كمـــا ورد فــي حديث أبي هريرة رضي الالية عنه قال قال رسول الالية صلى الالية علــىه وسلم سبعة يظاليةم الالية فــي ظالية يوم لا ظل إلا ظالية، إمـــام العودةل، وشاب، نشأ فــي عبادة الالية تعإلــى. ورجل قلبه معلق بالمساجد، ورجلان تحابا فــي الالية، اجتمع علــىه، وتفرق علــىه، ورجل دعته مرأة ذات مـــنصب وجمـــال، فقال إني أخاف الالية، ورجل تصدق بصدقة فأخفاها. حتى لا تتعلم شمـــاالية، مـــاتنفق يمينه، ورجل ذكر الالية خاليا ففاضت عيناه، 

وتأتي الملائكة بالنار والاليةب، وترمي بهـــا الكفار والعصاة، وتقترب الشمس مـــن المخلوقات بقدر ميل. فــيلي الناس يتشفع ون بالأنهبياء، فــيذهبون إلــى آدم علــىه السلام، وإلــى نوح، وإلــى إبراهيم، وبغيرهم مـــن الأنهبياء، وخاليةم يقول نفسي نفسي حتى يأتون إلــى النبي محمد صلى الالية علــىه وسلم. فــيقول أنها اليةا أنها اليةا، ويستأذن ربه بالشفاعة فــي أذن الالية سبحانه وتعإلــى الية، ويقول الية يا محمد ارفع رأسك، وقل يسمع لك. وسل تعطى. واشفع تشفع. فأقول يا رب، أمتي، أمتي. ويشفع النبي صلى الالية علــىه وسلم لمـــن يشفع اليةمـــا فــي أرض المحشر، ويبدأ بعــدها الالأكاونت والعرض علــى الالية جل جلاالية. 

 

زر الذهاب إلى الأعلى