ادعية اسلامية

قصص الأنهبياء، قصة سيدنا موسى علــىه السلام

النبوءة 

علــى ضفاف نهر النيل وفــي ربوع أرض مصر الخضراء انتشر بنو إسرائيل، وزاد مجموعةهم وبعــد أنه كانوا بضعة عشر، رجلا هم أخوة يوسف، صاروا يعبدون بعدد كبير وصاروا مـــن الأغنياء والاثرياء اغتاظ فرعون مصر مـــن بنى إسرائيل، فانتزع أملاكهم وأموااليةم وسخرهم فــي الأعمـــال الشاقة المهينة، وزادت كراهيته اليةم بعــد أنه سمعهم يردبدون نبوءة تقول إنه سيولد فــي بني إسرائيل طفلا يخلصهم مـــن ظلم فرعون، ويحدث هلاك فرعون علــى يديه. 

وتأكدت شكوك فرعون حين رأي فــي مـــنامه كأنه ناراً خرجت مـــن بيت المقدس، أحرقت  بيوت المصريين كلاً ولم تحرق بيوت بني إسرائيل وفــي الصباح دعا فرعون الكهنة والعرافــين وأخبرهم بالحلم، فأخبروه بأنه تفسير هذه الرؤيا! أنه غلامـــا سيولد فــي بنى إسرائيل يحدث هلاك فرعون علــى يديه. 

حزن فرعون بعــد سمـــاع هذا التفسير وأخذ يفكر فــي اليةة يتقي بهـــا شر هذا الغلام القادم، فهداه تفكيره إلــى فكرة شيطانية.. أمر فرعون بأنه يقتل كـــل مولود ذكر فــي بنى إسرائيل ولا يبقى غير البنات. 

قل مجموعة بنى إسرائيل كثيراً فخاف المصريون أنه يضطروا هم إلــى العمل بدلاً مـــن بنى إسرائيل فــي الأعمـــال الشاقة التى يؤبدونها، فذهب بعض نظام الحكمـــاء إلــى فرعون وأخبروه بذالك، وأشاروا علــىه بأنه يقتل الصبيان فــي عام ويتركهم  فــي العام الــذي يليه فأمر فرعون بتنفــيذ هذه الفكرة. 

وفــي العام الــذي لا يقتل فــيــه الغلمـــان أنهجبت زوجة عمران طفلا أسمته هارون وفــي العام الــذي يقتل فــيــه الغلمـــان أنهجبت غلامـــاً آخر أسمته موسى. 

خافت أم موسى علــىه وحزنت حزناً شديدا ففكرت أنه تخفــيــه، ولكن أين؟ إن جنود فرعون يطوفون كـــل يوم علــى بيوت بنى إسرائيل فإذا وجدوا غلامـــا أخذوه وذبحوه، فمـــاذا تفعل؟؟ 

   التابوت 

أوحى الالية سبحانه وتعإلــى إلــى أم موسى أنه تصنع صندوقاً مـــن الخشب وتضعه فــي النهر بجوار البيت فإذا جاء جنود فرعون وضعته فــي الصندوق وتركت الصندوق يسير  فــي النهر، ففعلت أم موسى ذالك وأمرت ابنتها أنه تراقب الصندوق لاستعلم أين سيذهب. 

ولمـــا سار الصندوق بالغلام فــي النهر وابتعد عن أم موسى كاد قلبهـــا يطير مـــن شدة الخوف علــى رضيعها.. ولكن الالية سبحانه وتعإلــى قذف الطمأنهينة فــي قلبهـــا وأخبرها بأنه ابنها سيرجع إليها وسوف يحدث رسولاً إلــى بنى إسرائيل، فهدأت نفسها واطمأنه قلبهـــا علــى رضيعها. 

انزلق الصندوق فوق الأمواج االيةادئة حتى توقف أمـــام قصر فرعون المطل علــى شاطئ النيل بجوار الحشائش النابتة تجد هناك، ورأته الجواري، فحملت الصندوق وذهبن به إلــى آسية زوجة فرعون. 

نظرت آسية فــي الصندوق فدهشت وتعرومـــانسية حبت، مـــن هذا الطفل الجميل الذى لم يتجاوز عمره بضعة الأيام، واانتقالب العجب إلــى فرحة، فلم يكن لآسية أولاد، و يمكن أنه تتخذ مـــن هذا الرضيع ولداً اليةا، وتحولت الفرحة إلــى رومـــانسية حب اليةذا الرضيع الذى يشع مـــنه النور. 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى