ادعية اسلامية

دعاء المطر.. أشهر أدعية مستجابة ظل سقوط الأمطار (الاليةم صيباً نافعاً الاليةم صيباً هنيئاً)

دعاء المطر .. يستحسن تكراره عند نزول الأمطار ، فالعديد مـــن المـــناطق الإدارية بالجمهـــورية معرضة لظروف جوية غير مستقرة بسبب نزول الأمطار الخفــيف والمعتدل فــي مـــناطق متفرقة فــي عموم الجمهـــورية. وفــيمـــا يلي يسعدنا أنه نستعرض لكم لكم الادعية الاسلامية اثناء المطر وبعــد المطر تابع معي : 

-الاليةم إسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً

-الاليةم إنا نسألك خيرها وخير مـــا فــيــها وخير مـــا أرسلت به ونعوذ بك مـــن شرها وشر مـــا فــيــها وشر مـــا أرسلت به 

-الاليةم صيباً نافعاً الاليةم صيباً هنيئاً

بعــد نزول المطر : 

– بعــد نزول المطر ” مُطرنا بفضل الالية ورحمته “

-الاليةم اشفــي مرضانا ومرضى المسلمين وارحم موتانا واموت المسلمين الاليةم امين. 

-الاليةم اكرمـــنا واسترنا وارزقنا واحفظنا يا رب العالمين 

اكشف مكتب الأرصاد الجوية ، أنه القاهرة الكبرى ستشهد نزول أمطار خــلال الساعات القليلة المقبلة ، مع استمرار نزول الأمطار علــى الساحل الشمـــالي الغربي وشمـــال مصر (الإسكندرية – البحيرة – كهر الشيخ – الجلبية – المـــنوفــية – الدقارية) والمـــناطق. مـــن الساحل الشمـــالي الشرقي (بورسعيد).

شهد مكتب الأرصاد الجوية درجات حرارة باردة فــي ظل مبكر مـــن صباح حيث اليوم السبت ، ويتوقع اتجاهاً الية درجات حرارة أكثر برودة فــي القاهرة الكبرى والساحل الجنوبي والشمـــالي لمصر خــلال النهار.

حيث اليوم أيضًا ، مـــن المحتمل نزول أمطار خفــيفة فــي المساء ، ولكنها قد تكون أكثر اعتدالًا فــي بعض الأحيان فــي أجزاء أخرى مـــن القاهرة الكبرى وفترات متقطعة ، مع نزول أمطار معتدلة متقطعة فــي جنوب الوجه البحري. يمكن للفترات المتقطعة أنه تطغى علــى مـــنطقتي مطرو والإسكندرية ، ويمكن أنه يتعرض الساحل الشمـــالي الشرقي لأمطار معتدلة علــى فترات متقطعة.

أمـــا بالالنسبة لدرجات الحرارة يوم السبت ، فتبلغ الحرارة العظمى فــي القاهرة 17 درجة مئوية والصغرى 09 درجة مئوية ، بينمـــا تبلغ الحرارة العظمى فــي الإسكندرية 15 درجة مئوية والصغرى 11 درجة مئوية. درجة الحرارة العظمى 23 درجة مئوية ، ودرجة الحرارة الصغرى 08 درجة مئوية ، وأقصى درجة حرارة فــي أسوان 27 درجة مئوية ، ودرجة الحرارة الصغرى 08 درجة مئوية ، 11 درجة مئوية.

ونسأل الالية ان يرضي علــىنا وعلــى امة محمد كلاً 

 

زر الذهاب إلى الأعلى