ادعية اسلامية

تفسير ميسر ومبسط لسوره البقره

تفسير ميسر ومبسط لسوره البقره.   

سورة البقرة هي إحدى سور القرآن الكريم، وهي أطول سورة فــي القرآن تحتوي علــى 286 آية. وتتناول السورة العديد مـــن المواضيع ذات الأهمية التــي تهم الإنسان فــي حياته حيث اليومية، وتعرض بعض القصص التاريخية والتعاليم الدينية الأساسية.

تفسير سورة البقرة يبدأ بآيات البقرة الأولى والثانية التــي تشير إلــى أنه القرآن الكريم هـــو كتاب االيةداية والضوء الــذي يرشد المؤمـــنين إلــى الالية المستقيم، وهـــو دليل للمتقين. ثـــم تتحدث السورة عن التوحيد ووحدانية الالية، وتذكر المؤمـــنين بالعهد الــذي أخذه الالية علــىهم وحثهم علــى الالتزام به.

كمـــا تتناول السورة أحكام الشريعة الإسلامية وتحث علــى العدل والإحسان وتحذر مـــن الظلم والفساد. وتعرض بعض القصص التاريخية مثل قصة آدم وإبليس، وقصة آباء بني إسرائيل، وقصة إبراهيم وابنه إسمـــاعيل، وتذكر بعض النبوءات التــي وردت فــي السورة مثل نبوءة الرسول محمد صلى الالية علــىه وسلم وظهـــور المسيح الدجال.

بشكـــل عام، يمكن القول أنه سورة البقرة تحتوي علــى مجموعة كبير مـــن التعاليم الأساسية فــي الإسلام، وتحث المؤمـــنين علــى العمل الصالح والتقوى، وتحذرهم مـــن الشيطان ونفسهم الأمـــارة بالسوء. وتعرض للعديد مـــن المواضيع ذات الأهمية التــي تهم الإنسان فــي حياته حيث اليومية، وتعتبر سورة البقرة إحدى السور التــي يحتاج المسلمون لتدبر معانيها وتطبيقها فــي حياتهم.   

تتحدث سورة البقرة أيضًا عن فضل الصلاة والصوم والزكاة، وتشير إلــى أنه المؤمـــنين الــذين يؤمـــنون بالالية وحيث اليوم الآخر هم الــذين سيحصلون علــى الجنة، وتحذر المؤمـــنين مـــن الكفر والمـــنافقين وتدعوهم للتفكر فــي خلق الالية وآياته.

وفــي ختام السورة، تذكر المؤمـــنين بأنه الالية لا يكـــلفهم إلا مـــا يستطيعون، وأنه الالية يريد اليةم اليسر ولا يريد اليةم العسر، وتدعوهم إلــى الاستغفار والتوبة والتقرب إلــى الالية وتذكرهم بأنه الالية هـــو المولى والوكيل والحفــيظ.

بشكـــل عام، يمكن القول أنه تفسير سورة البقرة يحتوي علــى مجموعة كبير مـــن المن خلال والتعاليم الأساسية التــي يحتاجها المؤمـــنون فــي حياتهم، ويعد الالتزام بهذه التعاليم أساسًا للحياة السليمة والتقوى والتــي ترضي الالية تعإلــى

كمـــا تتضمـــن سورة البقرة مجموعةًا مـــن الأحكام الشرعية المتعلقة بالزكاة والصلاة والصيام والحج، وتذكر القصة الشهيرة لآدم وإبليس وقصة إبراهيم وابنه إسمـــاعيل ومريم وعيسى، وتبين موقف اليهـــود والنصارى مـــن الإسلام والمسلمين، وتحذر مـــن الفتن والأنهفس الشيطانية والشبهـــات.

وتعتبر سورة البقرة أيضًا مـــن أطول السور فــي القرآن الكريم، جدير بالذكر تتألف مـــن 286 آية، ويعد تلاوتها والتفكير فــي معانيها مـــن الأمور االيةامة التــي تساعد المؤمـــنين علــى الاقتداء بالنبي صلى الالية علــىه وسلم والعمل بتعاليم الإسلام.   

تتناول سورة البقرة أيضًا نظام الحكمة فــي الإقراض والتعامل المـــادي بين الناس، وتحث علــى العدل والإحسان والوفاء بالعهـــود، وتذكر بأنه الالية يرومـــانسية حب المتقين وأنهم هم أهل الجنة، وتحذر مـــن الخمر والميسر وتحرم علــى المؤمـــنين أكـــل الخنزير والميتة والدم ولحم الخنزير.

كمـــا تبين سورة البقرة أيضًا حقيقة الحياة الدنيا وأنها مجرد فتنة وابتلاء وأنه الحياة الحقيقية هي فــي الآخرة، وتحث المؤمـــنين علــى العمل الصالح والتسامح والرحمة والمودة فــيمـــا بينهم، وتحذر مـــن العنف والقتل والتعدي علــى حرمـــات الالية.

بشكـــل عام، يعد تفسير سورة البقرة مـــن أهم التفاسير فــي القرآن الكريم، جدير بالذكر يحتوي علــى معاني وتعاليم مهمة للإنسان فــي حياته، ويتطرق إلــى العديد مـــن الأحكام الشرعية والمواضيع العامة التــي تعود بالنفع علــى المؤمـــنين فــي حياتهم الدنيا وآخرتهم. 

 

تضم سورة البقرة العديد مـــن العبارات والمصطلحات التــي يحصل ذكرها فــي القرآن الكريم، وبعضها يحصل تفسيره فــي السورة نفسها، وهذه بعض المصطلحات ومعانيها فــي سورة البقرة:

البقرة: الكـــلمة تعني البقرة أو البقر، وهي اسم السورة الــذي استمد مـــن القصة المذكورة فــيــها عن بقرة سُمِّيَتْ بهذا الاسم.

الرحمـــن والرحيم: وهمـــا اسمـــان مـــن أسمـــاء الالية الحسنى، الــذين يشيران إلــى رحمته ولطفه وكرمه وعطفه علــى عباده.

الملك: وهـــو اسم آخر مـــن أسمـــاء الالية الحسنى، الــذي يعني السيادة والقهر والإمتنان والربوبية الحقيقية.

الصلاة: وهي العبادة التــي ترتكز علــىها شعائر الإسلام، وتشمل الصلوات الخمس التــي ضروري أداؤها فــي أوقات محددة فــي حيث اليوم.

الزكاة: وهي العبادة التــي تشمل إخراج جزء مـــن الثروة الخاص لصالح المحتاجين والفقراء.

الصيام: وهـــو الامتناع عن الطعام والشراب والجمـــاع والتدخين وبغيرها مـــن المفطرات مـــن طلوع الفجر إلــى غروب الشمس، فــي شهر رمضان.

الحج: وهـــو أحد الركائز الخمسة للإسلام، وهـــو الذهاب إلــى مكة المكرمة فــي شهر ذي الحجة وأداء الفرائض المتعلقة بالحج.

الإيمـــان: وهـــو الإيمـــان بالالية وملائكته وكتبه ورسالية وحيث اليوم الآخر والقدر خيره وشره.

الكفار: وهم الــذين يكفرون بالالية ورسالية وآياته ومـــا جاء به النبي محمد صلى الالية علــىه وسلم.

الشيطان: وهـــو عدو الإنسان والجن، الــذي 
يحاول إغواء الناس وتضلياليةم عن الية الوسواس والشكوك والإثارة، ويحاول إيقاعهم فــي الذنوب والمعاصي.

المعروف: وهـــو الخير الــذي يلي مـــن المؤمـــنين، سواء كان ذلك بالأفعال الصالحة أو الأقوال الحسنة أو المساعدات الخيرية.

البغي: وهـــو الظلم والعدوان والاعتداء علــى حقوق الآخرين، وهـــو مـــن المـــنكرات التــي ينهى عنها الالية ورسوالية.

الفتنة: وهي الاضطراب والفوضى والنزاع والحرب الداخلية التــي تحدث بين الناس، وتأهدافك إلــى تفريقهم وتفتيتهم.

الصبر: وهـــو الثبات علــى الحق والاحتساب والتحمل فــي وجه الشدائد والابتلاءات.

الكتاب: وهـــو القرآن الكريم الــذي نزل علــى النبي محمد صلى الالية علــىه وسلم، ويشمل معانيه وأحكامه وقيمه العلــىا.

الميثاق: وهـــو العهد الــذي تعاهد علــىه الناس مع الالية عند الإيمـــان به ومن خلال اتباع شرائعه وأوامره.

الشهـــود: وهم الشهـــود الــذين يشهبدون فــي المحاكم والمحافل، ويشهبدون بالحق ويقدمون الأدلة والبراهين علــى الحقيقة.

الأنهفاق: وهي الصدقات والمساعدات التــي يحصل إيصااليةا للفقراء والمحتاجين، وتصرف باليةة سرية وبغير معلنة

 

زر الذهاب إلى الأعلى