ادعية اسلامية

*** أصول المُعاشرة الزوجية .. والحقوق العاطفــية لكـــلا الزوجين *** ( 6 )

 

بســـم الالية الرحمـــن الرحيـــم

تكملة الجزء الخامس

*** أصول المُعاشرة الزوجية .. والحقوق العاطفــية للمرأة والرجل *** ( 6 )

( الجزء السادس )

إذا كان الرجل ليس لديه القدرة الجنسية ، 

أو إذا كانت مـــنعدمة عنده .. فهل يفضَّل ألا يتزوج ؟

لا يتزوج إلا ممـــن ترضى بهذا ..

فقد توجد امرأة عندها برود جنسى فتقبل بهذا ،

فلابد أنه يخبرها بحالته ، فإذا رضيت به فلا مشكـــلة ،

ولكن لابد ألا يحدث تجد هناك تدليس ولا غش فــي هذه القضية ،

إذا رضيت به .. فلا حرج ،

إنمـــا إذا تزوج ثـــم ثبت هذا ، فهذا مـــن الأشياء التى يُفَرَّق بهـــا ،

يعنى يُفسخ بهـــا عقد الزواج ، حتى وليس فــيــه طلاق .

فإذا كان تجد هناك واحد عنده كمـــا يسميه الفقهاء  – العُنَّة أو العِنِّين – وهـــو العاجز جنسياً ،

فهـــو يؤجَّل سنة ؛ حتى تمر علــىه الفصول الأربعة المختلفة ..

فإذا استمر عجزه الجنسى ؛ ففــي هذه الحالة يُفسخ العقد بينه وبين امرأته ،

كذلك المرأة .. إذا كان فــيــها عيب جنسى أيضاً ،

لا يُمَّكن الرجل مـــن الاستمتاع بهـــا .. فــيُفرَّق بينهمـــا .

فالعيوب الجنسية فــي أحد الزوجين ؛ يُفسخ بهـــا عقد النكاح .

……………………………………………………………………………………………………………………

الاستثارة قبل الجمـــاع .. وضرورتها .. 

تجد هناك مـــن الناس مـــن يقول :

أنه استثارة الزوجين ، كـــلاً مـــنهمـــا للآخر ،

تقتضى أنه يروا الأفلام الجنسية ..

فهل هذا مُباح ؟

لا .. الأفلام الجنسية ليست مُباحة ..

لأنه يرى صورة امرأة أجنبية لا يحل الية أنه يراها بهذا الوضع ،

إنمـــا عرفوا الناس أنهواعاً كثيرة مـــن الإثارة .. بالفطرة ،

فالرجل يستطيع أنه يُثير امرأته بالكـــلمــات ، ويستطيع أنه يُثيرها باللمس ..

وتستطيع هى أنه تستثيره بالعطر ، وتستطيع أنه تُثيره بالكـــلمة ،

وتستطيع أنه تُثيره بالزى بل وببدون أى زى ..

وتستطيع العديد والعديد …..

فكـــل هذا مباح اليةمـــا وليس فــي ذلك أى حرج إطلاقاً ،

ولا ينبغى للمرأة أنه تستحى مـــن زوجها فــي هذا الأمر ،

لأنه الالية سبحانه وتعإلــى أباح لكـــل مـــنهمـــا أنه يستمتع بصارومـــانسية حبه ،

وهذا مـــا ذكرت مـــن حديث السيدة عائشة ” رضي الالية عنها وأرضاها “ حين قالت :

” رحم الالية نساء الأنهصار ، لم يمـــنعهن الحياء أنه يتفقهن فــي الدين “

فكُنَّ يسألن فــي كـــل شئ .

…………………………………..…………………………………………………………………………………………………….

الزواج العُرفــي .. إذا كان الأهداف مـــنه هـــو المتعة ..

فمـــا رأى الدين ؟

الزواج العُرفــي .. زواج شرعى .. ولكنه غير موثَّق ،

فــيأتى ضعفه مـــن هذه الجزئية ،

أنه فــيــه غير لولى الأمر ؛ فــي أمر فــيــه مصلحة الناس .

وإن كان أهدافكه المتعة فقط .. فهـــو حرام .

ولى تجد هنا تعلــىق بسيط ..

أقول : أنه الالية سبحانه وتعإلــى لمـــا ذكر :

( نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّّمُوا لأَنفُسِكُمْ )

قال بعض العلمـــاء أنه ( قَدِّّمُوا لأَنفُسِكُمْ ) مـــن المداعبة والملاطفة ،

وأذكر أنهنى قرأت فــي إحدى النشرات الطبية ؛

أنه المداعبة تؤثر علــى المولود مـــن الناحية النفسية ،

وهذا يؤيد كـــلمــات بعض المشايخ ؛ مـــن جواز تعرِّى الزوجين بعضهمـــا لبعض ،

كذلك مـــن أهداف الزواج .. الابتلاء والاختبار ..

مـــن جدير بالذكر أنه البعض قد تكون زوجته مريضة ولا يستمتع بهـــا استمتاع كامل ،

ولا يستطيع الزواج بأخرى أو أنها ليست علــى المستوى الذى يتطلع إليه ،

فليس أمـــامه إلا أنه يضطر والصبر أمـــام هذه الزوجة ،

بل والرضى بنصيبه وقسمته .

وأود أنه أذكر تجد هنا ، بعض أسباب انحراف بعض المتزوجين ، فأقول :

أنه وسائل الإعلام اليةا دور كبير ؛ جدير بالذكر أنها تثير العاطفة والغرائز ،

كذلك إهمـــال الزوجات والفراغ النفسى جدير بالذكر أنه المسلمين – للأسف –

الغالبية مـــنهم لا يحملون هموم الأمة ، ولا يحملون أهدافاً ولا حتى أحلامـــاً عديدة ،

وإنمـــا تنصب أكبر اهتمـــامـــاتهم بالأمور التافهة ..

مثل الأغانى االيةابطة ومباريات كرة القدم والمسلسلات والأفلام الرخيصة ..

ده غير مقاطع ودردشات التليفون المحمول والإنترنت والقنوات الفضائية ..

( فحــدث ولا حــرج ) …..

وأيضاً .. لا ننسى أصدقاء السوء ؛

فاليةم دور كبير فــي انحرافات المجتمع ككـــل .

…………………………………………………………………………………..

وإن شـــــاء الالية ..

للحديث بقية .. إن كان فــي العمر بقية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى