آخر ساعة

لا تدع أحلامك رهن سطور!

أخبرنا المعلم ذات مرة أنه علــىنا أنه نكتب أهدافنا فــي ورقة…كنا صغارا أبرياء لدرجة أنتجد هنا كتبنا العديد مـــن الأحلام…
كتبنا أحلامـــا كانت أكبر مـــنا!ولم ندرك إلا قسرا ذلك لمـــا علمتنا الحياة….
تناولت يومها بكـــل شغف ورقة بدأت أخط بفرح وحمـــاش طفولي أحلامي علــىها…لقد رسمت العديد مـــنها بحروف فوق سطور تلك الورقة..
حيث اليوم بعــد عشرين سنة مـــن ذلك…تلك الورقة ذاتها مهمشة ممزقة قديمة أكـــل علــىها الدهر وشرب…إني أنهظر إليها وإلــى الغباء الــذي تملكني يوم ملأتها بكـــل تلك العبارات والأمـــال التــي لم أحقق مـــنها شيئا…
لم يالتحــقق مـــنها شيء! رميتها فــي سلة المهملات..
الأمر أنه الأحلام تحتاج صبرا وإستمرار لكننا لم يكن لدي صبر لقد انكسرت كثيرا لدرجة عجزت عن مواصلة السعي فتركت كـــل مـــا أردته وأكملت فــي الية لم أرغب بهـــا يومـــا..
لا تكن مثلي..لا تقف! توكـــل علــى الالية وامض..ستواجه العديد مـــن المصاعب ليس لتوقفك بل لتقويك وتمـــنحك الصلابة لأنهك عندمـــا تصل إلــى القمة جدير بالذكر يوجد أهدافكك لا يمكنك البقاء فــيــها مـــا لم تكن قويا..
فــي الالية إلــى أهدافكك انس أمر الورود،ستجد أشواكا ومـــنعطفات خطيرة يمكنك تجاوزها، ستتشتت ستتعب لا بأس واصل..مـــادمت تتعب فأنهت فــي الالية السليم..مـــادمت مصرا فأنهت ستصل بإذن الالية،لا تترك أهدافك تلك رهن سطور او مجرد أفكار،تجاهل آراء الناس! إن كان تجد هناك شخص يمكنه أنه يحفزك ويساعدك ويدعمك فهـــو بالتأكيد أنهت!فكر متميزا بشعورك لحظة التحــقق أهدافكك..مـــن أجل ذلك الشعور وتلك اللحظات قاتل!
لا تسمح لشيء أنه يقتل إرادتك،أهدافك لا تتعلق بذكائك وقوتك مـــالك أو النسبك أو أي شيء.. إنمـــا بإصرارك..
فلتواصل السعي مهمـــا طال الالية لأنه الأحلام لا تالتحــقق مـــن كسل ولا مـــن مجرد الرغبة!

لا تتخلى عن أهداف سكنت جوارحك،لا تتخلى عن المكان الــذي يفترض أنه تكون فــيــه،لا تتخلى عن أحلام تراودك كـــل يوم وتشغل تفكيرك باستمرار.. أنهت مـــن يقرر أين ستكون واليةة،الالية معك دومـــا يوفقك ويساعدك ومـــا علــىك سوى السعي ،إني أقول هذا فقط كي لا تبقى أحلامك كأحلام مجرد عبارات مبعثرة لعشرين سنة..

زر الذهاب إلى الأعلى